قصة فكرة الأرنب الذكي

كان هناك غابة كبيرة يعيش فيها أفيال وقرود وجمال وأرانب وسلحفاة ونمر وثعلب وكان ملك الغابة معتاد أيضًا أن يعيش هناك ولكن الملك أصبح كبيرًا جدًا في السن الآن ولا يستطيع افتراس الحيوانات ليتناولها وفي يوم عقد اجتماع لجميع حيوانات الغابة وقال لهم أسمعوا جميعًا لقد أصبحت عجوزًا جدًا ولا أستطيع صيد الحيوانات ولذلك يتوجب علينا أن نعطيكم أرقام وبناء عليه يجب أن تأتوا عندي لكي أتناولكم ، ولا تغشوني لأني لا زلت أمتلك القوة لأتاتي وأقاتلكم .

وبعد ذلك زئر الأسد بصوت عال ثم أومه جميع الحيوانات بالموافقة وانتهى الأمر ومن اليوم التالي فصاعدًا حصل جميع الحيوانات على أرقام وبدؤوا الذهاب لكهف الأسد وفقًا لأرقامهم وبقتله لكل تلك الحيوانات البط والسلحفاة والبقر أصبح سعيدًا جدًا وفي تمام صحته وفي يوم جاء دور والدة الأرنب وقالت له يا عزيزي اليوم جاء دوري سأذهب لألقى حدفي أرجوك اعتني بنفسك ولكن كان ابنها شديد الذكاء فقال يا أمي لا تحزني سأذهب اليوم بدلًا عنكي .

قال لها انظري يا أمي أنا أرنب صغير والمسألة كلها متوقفة على المناورة سترين كيف أغير عادة الأسد الخاطئة ، فقالت حسنًا يا بني ولكن توخي الحذر بدأ الأرنب في السير ووجد القرد وقال له أنت جبان سترى كيف سأغير عادة الأسد السيئة ، فقال له القرد هل تحتاج لمساعدة فقال له لا بل توجه للبحيرة بعد ظهر اليوم لترى نفسك ، وتابع الأرنب المسير حتى وجد فيلًا فقال له أيها الفيل أنت ضخم جدًا ولكن لماذا بمجرد رؤيتك للأسد تصبح غير جرئ فأجاب الفيل نعم أنت على حق كيف يمكنني فعل ذلك فقال الأرنب انظر إلى وسترى كيف سأغير عادة الأسد السيئة .

فقال الفيل يبدو أن لديك خطة هل علي مساعدتك فقال الأرنب لا احتاج لمساعدتك ولكن فقط انضم إلينا بعد ظهر اليوم بالقرب من البحيرة ، وبعد أن أنهى حديثه بدأ في السير مرة أخر وشاهد النمر وقال له عزيزي سيد نمر أنت تزأر بصوت عال جدًا وبمجرد أن تنظر للأسد تتبلد فأجاب النمر وقال نعم صحيح صحيح ، فقال الأرنب لكن أنظر إلي أنا أرنب صغير وسترى ماذا أفعل عليك أن تنضم إلينا بعد ظهر اليوم بالقرب من البحيرة ومشاهدة ماذا سأفعل .

وبعد ذلك قابل الأرنب ثعلبًا وقال له أنت قاس جدًا ولكن بمجرد رؤيتك للأسد تصبح مثل المحرك بدون وقود ، ولكن انظر إلي سترى كيف سأغير عادة الأسد السيئة وعليك أن تنضم إلينا بعد ظهر اليوم بالقرب من البحيرة وفي النهاية وصل الأرنب لكهف الأسد وقال عزيزي الملك العظيم لقد جئت بدلًا من والدتي ولكني تأخرت قليلًا ، هل تعلم أن هناك ملك أخر قد جاء إلى غابتنا وقد أوقفني وطلب مني أن أقدم له حيوان واحد لكي يتناوله يوميًا .

فقال الأسد هل هذا صحيح فأنا ملكم وكيف يستطيع أحد أخر أن يطلب أن يكون هو الملك أتي معي وأرني من هو وصل الأسد والأرنب للبحيرة وجميع الحيوانات الأخرى مختبئة خلف الأشجار فقال الأرنب لقد خاف منك وأخفى نفسه فنظر الأسد لأسفل البحيرة وقال أنه يشبهني تمامًا ثم زئر الأسد بصوت عال وزئر الأسد الأخر الموجود في البحيرة وقفز الأسد في البحيرة ولكن لا يوجد أحدُ بها وبدأ الأسد يصرخ في الأرنب ويقول له أرجوك أنقذني فقال له لما يجب أن أنقذك وأنت ستقلنا جميعًا لذا من الجيد أن تموت بمفردك .

ثم ظهرت كل الحيوانات وأخبرهم الأرنب الآن أنا أرنب صغير والمساءلة برمتها تتوقف على المناورة فقد رأيتم كيف غيرت عادة الأسد السيئة وقضيت عليه ..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *