قصة دب تيد المرعب

يوجد عدد من الألغاز الكثيرة في العالم وخاصة تلك العلاقة التي تربط الإنسان بالحيوان فقد استغل الإنسان الحيوان كثيرًا في أشياء مختلفة خارجة عن فطرته أو البيئة التي نشأ فيها ونتج عن ذلك أشياء مروعة جدًا ، منها قصة دب تيد بدأ دب تيد المرعب مشواره كمصارع محترف في شهر ابريل لعام 1950م في أسبورك بارك في ولاية نيوجيرسي الأمريكية .

حينها تمكن الدب من مصارعة وهزيمة المصارع الأمريكي الأشهر توني غالينتو ، خاض معه معركة قاتلة وتمكن من هزيمته على الرغم من كونه مصارع مبتدأ على حد اعتقادهم ولكنه أثبت أنه قوي ومحترف بدرجة تجعله يسارع أبطال المصارعة ، أما عن الدب تيد فقد كان دب كندي أمريكي أسود اللون ولد عام 1949م ، اشتهر في عالم المصارعة .

عندما كان الدب صغيرًا تم اقتلاع أسنانه ومخالبه حتى يصبح غير مؤذي وحتى لا يتمكن من العض ولكنه ظل ضخماً 270 كيلو جرام ، بعد ذلك جاءت أولى تجاربه في عالم المصارعة ليصارع توني غالينتو مما أوصل الدب لذروة الشهرة وبعد فترة قليلة قام بمصارعه المصارع المحترف دايف ماكيني كان مصارع متقاعد بشراء الدب من مالكه الأول .

وبدأ يصطحب الدب معه في كافة الاحتفالات والكرنفالات والمعارض وكان يجعله يصارع وكانت النتائج معروفة مسبقًا كان الفوز حليفه دائمًا ، وكان صاحبة دائمًا ما يتحدى المشاهدين من اعتلاء حلبة المصارعة لمصارعة تيد المرعب ويعدهم بمبلغ مالي كبير كجائزة لو تمكنوا من هزيمته .

جميع المحاولات كانت تبوء بالفشل غير أن أحد المشاهدين ويدعى جون زيجيتي تمكن من هزيمة تيد المرعب وثبته أرضًا ولكن لسوء الحظ عندما طلب المكافأة من ماكيني وتقدر بـ3000 دولار وجده غادر المكان هربًا وفر من البلدة نهائيًا ، فقام برفع دعوة قضائية عليه يطالبة بدفع المبلغ وعلى إثر الدعوة تم احتجاز تيد المرعب بالسجن كنوع من الضمان حتى يدفع صاحبه المبلغ ، وبقى تيد المرعب محبوب الجماهير في عالم المصارعة بالرغم من وجوده بالسجن .

وفي الفترة من عام 1969-لعام 1974م خاض تيد المرعب عدد من الجولات ضد أسماء بارزة في عالم المصارعة منهم بيلي غراهام بطل العالم بالوزن الثقيل وذا روك وبوبي هونان وغيرهم ، وفي العام 1973م بدأ يصارع بشكل احترافي ضمن رابطة جمعية المصارع العالمية وهناك واجه المصارعة ثانيا ويست وتمكن من هزيمتها مرتين على التوالي وقامت الجمعية بنقلهما بين الولايات المتحد وكندا وكانت تنظم العروض في كل من سان فرانسيسكو وهاليفاكس ونوفا سكوتيا .

وفي عام 1974م واجه الدب تيد أخر خصم هو المصارع سام باص وبعد الانتصار اعتزل تيد رسميًا المصارعة وانتقل ليعيش مع مدربه دايف ماكيني في منزل هادئ ، وكان للمدرب دب أخر يدعى سموكي لم يكن معتاد على البشر مثل تيد وفي يوم ترك بناء القفص مفتوح وذهب ليرد على الهاتف خرج الدب وتجول بالمنزل ليرى صديقته لين أورسير فنهشها حتى الموت وتم احتجازه من قبل سلطات مدينة أونتاريو لجانب تيد والذي لم يكن متورط في شيء .

لم يتم إرجاعهم إلى المدرب وإلى اليوم مصيرهم الحقيقي غير معروف ، يقول الخبراء أن الدب الأسود يعيش في الغالب ما بين عشرة إلى ثلاثين عام وكان الدب يوم الحادث يبلغ 18 عام في الأغلب أنهم ماتوا بعد فترة من الوقت أو ربما عاش تيد مدة أطول وتحدى الطبيعة ..

قصص مميزة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *