قصة مقولة ما رأيت مثل هذا الشيخ قط

توجد العديد من المقولات التي وردت على لسان الحكام أو الخلفاء والتي تم تدوينها وأصبحت معروفة بين الناس ومتداولة بين الأجيال ، وقد وردت مقولة شهيرة على لسان الخليقة العباسي الذي قام بتأسيس الدولة العباسية وهو “أبو جعفر المنصور” ؛ حيث قال “ما رأيت مثل هذا الشيخ قط” .

وذلك بعد أن بلغته أنباء عن بني أمية بأنهم وضعوا أموالهم وودائعهم عند شيخ مسن يتسم بالأمانة ، فقام باستدعائه حتى يطلب منه ما عنده من أمانات وودائع ، لكن الشيخ قد فاجئه برده مما جعله يقول تلك المقولة ، وقد ذُكرت تلك القصة بكتاب “ألف قصة وقصة من قصص الصالحين ونوادر الزاهدين”.

قصة المقولة :
أمر الخليفة المنصور بإحضار الرجل الذي وُضعت لديه الودائع والأموال الخاصة ببني أمية ، وحينما حضر عند الخليفة قال له : قد رُفع إلينا خبر الودائع والأموال التي عندك لبني أمية ؛ فأخرجها إلينا ، فرد الشيخ قائلًا : يا أمير المؤمنين .. أوارث أنت لبني أمية ؟! ، فأجاب الخليفة بقوله : لا ، ثم عاد الشيخ ليسأله : فأوصوا لك بأموالهم ! ، فأجابه الخليفة قائلًا : لا.

حينما أجاب الخليفة على سؤالي الشيخ بالنفي ، عاد الشيخ بكل حنكة وذكاء ليسأله قائلًا : فما سؤالك عما في يدي من ذلك؟! ، فصمت الخليفة المنصور لمدة ساعة ثم رفع رأسه إلى الشيخ قائلًا : إن بني أمية ظلموا المسلمين فيها ، وأنا وكيل المسلمين في حقهم ، وأريد أن أخذ ما ظلموا فيه المسلمين فأجعله في بيت مالهم .

فقال الشيخ بكل ثقة : تحتاج يا أمير المؤمنين إلى إقامة البينة العادلة على أن ما في يدي لبني أمية مما خانوا وظلموا فيه دون غيره ؛ فقد كان لبني أمية أموال غير أموال المسلمين ، حينها قال الخليفة المنصور مقولته الشهيرة “ما رأيت مثل هذا الشيخ قط”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *