قصة الأسرة التي توفيت داخل السيارة في جازان

كم هو من الصعب أن يفقد أي شخص الاتصال مع أحد أقاربه لأسباب غامضة وغير معلومة ، ومن الأصعب أن يُكتشف أن الشخص الذي فُقد الاتصال معه قد مات في ظروف غامضة ، والأصعب من هذا وذاك أن يستفيق الناس على خبر وفاة أسرة مكونة من أب وأم وابنة رضيعة في آن واحد داخل سيارتهم دون معرفة الأسباب الحقيقية التي أدت إلى وفاتهم ، إنه ما قد حدث بالفعل مع إحدى الأسر في منطقة جازان حيث ماتت زوجة وزوجها وابنتهما داخل سيارتهم في ظروف غامضة الأسباب حتى الوقت الحالي.

اختفاء الأسرة وصدمة العثور عليهم :
قام أحد أقارب الزوجة بالبحث عنها وعن زوجها ، ولكنه لم يستطع الوصول إليهما حيث فُقدت جميع وسائل الاتصال الممكنة معهما ، مما أثار القلق في نفوس الأقارب الذين يئسوا من الوصول إلى أي أخبار عن الأسرة ، فقرر أحدهم أن يقوم بابلاغ الشرطة من أجل البحث عن هذه الأسرة المفقودة ، وبالفعل تحرك رجال الشرطة على وجه السرعة ، فعثروا على الزوجين وابنتهما الرضيعة وهم جثث هامدة داخل سيارتهم التي وُجدت في أحد جبال محافظة الداير بني مالك بشرقي منطقة جازان.

أسباب الوفاة :
حينما عُثر على جثامين الأسرة ؛ لم يكن هناك أي آثار للتعذيب أو أي علامات تشير إلى قتلهم بأي طريقة ، ولكن الجهات الأمنية أعلنت أن سبب الوفاة غير واضح مما يستلزم تشريحًا للجثث ، وقد أثبتت المعاينة الأولية للجثث عدم وجود أي اعتداءات على أجسادهم ، وقد تم فتح ملف التحقيقات من أجل معرفة السبب الحقيقي للوفاة ، وقد أكدت الجهات الأمنية أن الجثث سيتم عرضها على الطبيب الشرعي من أجل كشف الغموض الدائر حول وفاة تلك الأسرة ، وقد تم نقل الجثامين بالفعل إلى مستشفى الداير بني مالك .

ردود أفعال وتضارب الأنباء :
بدت تلك الحادثة مثيرة ومؤلمة لكل من سمع عنها أو عاصر أحداثها ، فخرج الكثيرون على مواقع التواصل الاجتماعي يدعون لهم بالرحمة والمغفرة ، بينما أبدى البعض أسفه لما حدث موضحًَا توقعه لسبب الوفاة ، وكانت بعض التوقعات متشابهة حيث قال البعض أن السبب ربما يكون مكيف السيارة الذي أدى إلى اختناقهم .

بينما قال البعض أنهم ربما أكلوا وجبة مسمومة ، ولكن المثير في الأمر هو ظهور البعض برأي آخر قائلين أن هناك معلومات جديدة وردت إلى بعض الجرائد وهي أن الزوجان قد عُثر عليهما بالمقعد الخلفي بالسيارة ؛ حيث كان الزوج مربوطًا بحبل في يده وحينما حُمل إلى المستشفى كان الحبل لازال في يده ، كما قيل أنه وُجدت آثار دماء على السيارة التي كانت مغلقة بالكامل ، وقد ذُكر أيضًا أن جثة الطفلة قد وُجدت خلف مقعد الراكب  ، في حين لم يصدق البعض هذه الأنباء غير الموثوق منها.

أثار خبر وفاة الزوجين وابنتهما الرضيعة ضجة شديدة الصدى ، حيث شعر الجميع بالحزن والأسى على تلك الأسرة التي ماتت في ظروف غامضة ، وظهر البعض ممن يتساءلون عن الحقيقة ومتى سيتم الإعلان عنها ، في الوقت الذي تحدث فيه أحد الأشخاص موضحًا أنه جار لهذه الأسرة التي ماتت .

ودعى لهم بالرحمة مؤكدًا أنه يتوقع وفاتهم بسبب مكيف السيارة وليس لأي سبب آخر أو أي شبهة جنائية ، فيما تساءل البعض عن كيفية الوفاة بسبب مكيف السيارة ، وبدا اهتمام المتابعين لهذه الحادثة حيث أن قلوبهم قد انفطرت نتيجة لقسوة هذا الخبر الأليم .

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *