قصة نجاح شركة طيران أديل السعودية

استطاعت المملكة بفضل الكثير من الجهود المبذولة ، من جانب أبناء المملكة ، من تحقيق مراكز قوية ورائدة ومتقدمة ، في مجال الطيران تحديدًا ، على مستوى محلي عالي الدقة والالتزام ، وذلك بسبب تمسكها الدائم بالتوازن والجودة والالتزام ، في تحقيق أعلى معايير السلامة والأمان لعملائها ، بالإضافة إلى تقديمها كافة سبل الراحة لهم أيضًا .

مما يعكس سعيها الدائم إلى التطوير والفوز بالريادة ، التي تتطلب بذل الجهد والمال لتحقيق الأهداف المرجوة ، فقامت المملكة بتوفير رحلات على متن شركات الطيران التابعة لها ، بكافة الأسعار المتاحة لروادها وعملائها ، ولذلك أطلقت شركة طيران أديل ، التابعة للمؤسسة العامة لخطوط الطيران السعودية .

شركة الطيران السعودية أديل:
تعد شركة أديل واحدة من أبرز وأهم الخطوات ، التي اتخذتها المملكة في مجال خدمات الطيران السعودي ، حيث توفر تلك الشركة كافة الخدمات الممكنة لروادها من العملاء ، لتحقق إنجازًا ملموسًا في هذا المجال ، وتضيف إلى الاقتصاد السعودي ، الكثير من الدخل والأرباح ، وذلك باستخدامها كافة الإمكانات المستحدثة ، والتقنيات العالمية في مجال الطيران .

انطلقت شركة أديل للطيران ، من المؤسسة العامة للخطوط السعودية ، وكانت انطلاقتها في عام 2016م المنصرم ، من مدينة جدة السعودية ، وذلك من أجل توفير خدمات متميزة في مجال الطيران ، على الرغم من أن شركة أديل ، تعمل بعيدًا وبشكل مستقل ، عن حاضنتها الأم أي المؤسسة العامة للخطوط ، حيث توفر طيرانًا اقتصاديًا يخدم أبناء المملكة ، داخليًا وخارجيًا ، وأيضًا العملاء من كافة الدول الأخرى ، وعلى مستوى العالم أجمع ، حيث تمثل شركة أديل ، العمود الفقري لشركة الخطوط السعودية ، نظرًا لمساهمتها في الجانب الاقتصادي لها ، بشكل أساسي .

وتم تأسيس شركة أديل ، على إثر مبادرة إستراتيجية مهمة ، انطلقت من برنامج التحول الوطني ، والذي تستهدف به المملكة الوصول لتحقيق أهدافها الاقتصادية ، والوطنية حتى عام 2030م ، بخطط بعيدة المدى ، تضعها على قمة الدول المتقدمة ، ولن يأتي ذلك سوى بتقديم ، المميز من الخدمات الذي يضاهي ، كل ما يتم تقدميه على مستوى عالمي راق ، وهذا هو ما تفعله شركة أديل تجاه عملائها بالفعل ، حيث وفرت خدماتها المتميزة لشريحة كبرى من العملاء .

أهداف شركة أديل الإستراتيجية:
تسعى شركة أديل للطيران ، إلى تحقيق عدد من الأهداف الإستراتيجية ، التي تسعى من خلالها لتحقيق عائد اقتصادي كبير ، وصورة ذهنية مشرفة ، أمام كافة عملائها داخل وخارج المملكة ، فوضعت الشركة أهم أهدافها في ؛ كيفية التطوير المستمر والدائم ، لخدمات الطيران المقدمة لعملائها ، إلى جانب الالتزام التام بمعايير السلامة ، والأمان العالمية من خلال طاقم عمل متميز ، يعمل بكفاءة عالية ويلتزم ، بكافة الخطوط العريضة التي تؤمّن ، الارتقاء التام بمستوى خدمة الطيران داخل المملكة .

مع توسعة وتوطيد العلاقات مع الشركات المماثلة لها ، في تقديم نفس الخدمات ، بما يوفر المزيد من الخبرات والاستفادة المتبادلة بينهم ، والحصول على أعلى الإمكانات التقنية التي تخدم شركة أديل ، في تحقيق أهدافها ودعمها اقتصاديًا ، لخدمات الطيران بالخطوط السعودية .

إمكانات شركة أديل للطيران :
من أجل تحقيق تلك الأهداف القوية ، كان لابد لشركة أديل من امتلاك ، أسطولاً قويًا من الطائرات المتميزة ، التي تستطيع من خلالها تقديم خدماتها ، فنجد أن الشركة تمتلك عددًا من طائرات ، الإير باص والبوينج ، التي تتبع نظام التأجير ، ومن المتوقع أن يصل حجم الطائرات التي تمتلكها أديل ، إلى خمسة وعشرين طائرة خاصة بالشركة ، وخمسين طائرة كحد أقصى ، لشركة أديل وللشركة الأم أيضًا .

وقد وضعت شركة أديل خطة انطلاق لها ، تمثلت في إطلاق أولى رحلاتها في منتصف عام 2017م ، على أن يتمركز نشاطها أولاً في الطيران ، داخل حدود المملكة ، لتنتقل خطة الشركة إلى الخطوة الثانية ، بالانطلاق إقليميًا عقب تحقيق نجاح الخطوة الأولى ، مع وضع خطة شاملة للحصول على المعوقات ، والإشكاليات التي يمكن أن تؤثر على طبيعة ، قوة عمل ونشاط الشركة ، ومحاولة إجراء حلول منطقية وسريعة لها ، مثل مشاكل حجز التذاكر ، خاصة في المواسم المتعلقة بالإجازات والرحلات .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *