قصة نجاح مشروع وادي العباقرة بالمملكة

Geek vally أو وادي العباقرة هي فكرة تحولت لمشروع ناجح ، حيث تبلورت الفكرة في عقل مؤسسها طاهر البلوي في منتصف عام 2015م ، ففي شقته الصغيرة بدأ مشروعه وكان متأكدًا من نجاحه ، ومع إصراره وعمله الجاد استطاع تحويل فكرته إلى مشروع كبير وطموح .

وكانت الفكرة تتمحور حول نظام تعليمي متكامل باللغة العربية لتعليم الالكترونيات ، نظام يدعم ويحفز مهارات الابتكار والتصنيع لكل الأعمار ، وأيضًا يوفر المشروع متجر يحتوي على كل القطع والأدوات التي يحتاجها المبتكر ليطور مشروعه .

كان طاهر البلوي الحاصل على شهادة الماجستير في الخدمات التقنية والالكترونية مؤمن بفكرته تلك ، حيث بدأ مشروعه وهو يدرس هذا المجال الشيق في الالكترونيات وهو في شقة والده ، فبدأ حلمه وأصر عليه إلى أن حققه ونجح به نجاحًا باهرًا .

الهدف والحلم :
كان هدف المؤسس طاهر البلوي هو أن يكتشف المواهب والعباقرة بالمملكة ، ويوفر بيئة صالحة لتنمية تلك المهارات والمواهب في مجال التصنيع الرقمي والإنترنت ، وهذا المشروع الرائد بالمملكة نظم مخيمات تدريبية واستكشافية لشرائح وفئات عمرية كثيرة بمراحل التعليم المختلفة ، لكي يكتشف العباقرة والموهوبين .

ويقدم هذا المشروع الرائد أفكارًا إبداعية لكل متقدم له ، فقد أعد وادي العباقرة مناهج استكشافية وتنافسية لكل المتقدمين في عدة مدن سعودية ، ومنها تحدي تطبيقات الفضاء لوكالة ناسا الفضائية .

ويحلم مؤسس وادي العباقرة طاهر البلوي أن يعمل على تحسين ورفع كفاءة الفرد وتحسين وزيادة كفاءة المجتمع ككل ، وأيضًا السعي الدءوب لكي يطور ويحسن العلاقة بين مقدم الخدمة وهي الحكومة وبين الجمهور ، ولقد حصلت تلك المؤسسة الواعدة على الاستثمارات ، لكي تنفذ عدة مشروعات تقنية نوعية في مجال التصنيع الرقمي والابتكار .

ولم يستهدف المشروع فئة عمرية معينة بل كل الأعمار ، وخصوصًا الطلاب في مختلف المراحل التعليمية من خلال تقديم مسابقات وتدريبات استكشافية لمن لديهم الموهبة والعبقرية ، من أجل تنمية روح الابتكار لدى الجميع من خلال تقديم دروس وتدريبات جذابة لهم ، توسع من مداركهم واطلاعهم على كل جديد .

موقع المشروع الالكتروني  :
عندما تدخل إلى موقع geeksvalley.com تجد مجموعة من الدروس المتخصصة للتعليم في مجال التكنولوجيا والتقنية ، وتلك الدروس تم تقسيمها إلى فئات ثلاث للمبتدئين وللمستوى المتوسط وللمستوى المتقدم الذي يمتلك خبرة كبيرة في المجال ، وهناك مجموعة فيديوهات تعليمية تشرح الأدوات التي من الممكن أن تستخدمها في عملك ، لكي تبدأ مشروعك أو حلمك الصغير .

وهناك الجانب التعليمي وأيضًا المتجر المساعد له ، كما توجد قائمة بمن أنجزوا وقدموا تكنولوجيا جديدة وهم الصناع ، ستكون في غاية السعادة عندما ترى ما أنتجه الشباب السعودي من إلكترونيات عبقرية ، فستجد الروبوتات وطابعة ثلاثية الأبعاد وحساسات بالإضافة إلى تطبيقات أندرويد رائعة .

وأيضًا تقنيات يتم لبسها مثل الساعات الذكية والنظارات الذكية وغيرها ، ومن نتائج المشروع الجميلة أن ابرز المشروعات الموجودة به تهدف لخدمة المجتمع ، فعلى سبيل المثال قدم الشاب السعودي جود مسفر الغامدي مشروع باسم ثروة ، وهو يقول أن الثروة هي النفايات فهي ثروة كبيرة مهدرة في وطننا العربي كله ، حيث تعتمد فكرته على الاستفادة من النفايات وتدويرها بشكل عبقري لكي نصل لبيئة نظيفة متطورة .

وقد قدم الغامدي مخطط رائع يشتمل على تصنيع ماكينات يتم توزيعها على كل الأماكن المستهدفة للنفايات ، مقابل بطاقة يتم شحنها كمكافئة تشجيعية للناس ، والأدوات المستخدمة في مشروعه عبارة عن ألواح شمسية لتوليد الكهرباء ، وبطاقات ممغنطة وحساس معادن وحساس زجاج وماكينة مجهزة بمكبس خاص للمواد المحددة وموازين لحساب كمية الوارد .

وبهذا الفكر الرائع والأفكار المتجددة يتيح مشروع وادي العباقرة الفرصة أمام الجميع لكي يبدع ويساعد مجتمعه ، ومن هذا المنطلق يحقق وادي العباقرة الهدف وهو ترسيخ فكرة أن المشاريع النوعية الخاصة بمجال التصنيع الالكتروني والرقمي ، هي ضرورة كبيرة للتنمية ولخلق شباب طموح قادر على التحدي .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *