قصة علي جابر السلامة

لقد ساهم الأطباء النفسيون في علاج الكثيرين الذين وصلوا إلى درجات متقدمة من الألم النفسي ، والذي كاد أن يقودهم إلى الهلاك ، وقد قام الطبيب علي جابر السلامة بمساهمات عظيمة في مجال علاج الطب النفسي والإدمان ، حيث اشتهر بجهوده في تقديم الثقافة الطبية الإلكترونية عن طريق الانترنت منذ عام 2003م ، وذلك لأنه قد قام بإنشاء موقعًا إلكترونيًا تحت اسم “شبكة السلامة النفسية”.

مولده وتعليمه :
وُلد علي بن جابر جاسم السلامة في قرية الفضول بالأحساء في المملكة خلال عام 1969م ، أنهى دراسته في مجال الطب والجراحة العامة في جامعة الملك فيصل خلال عام 1995م ، وحصل على ترخيص بممارسة الجراحة العامة والطب ، وقام بالعمل لمدة عامين بمجال الرعاية الصحية الأولية في محافظة الأحساء .

انتقل فيما بعد لدراسة تخصص الطب النفسي والعمل به في مستشفى الملك فهد الجامعي ، حيث حصل على دبلوم في مجال الطب النفسي من هيئة التخصصات الصحية خلال عام 2001م ، ثم حاز على شهادة البورد العربي خلال عام 2002م ، وفي نفس العام حصل أيضًا على البورد الخاص بالمملكة ، ثم حصل خلال عام 2003م على البورد الأردني .

قام بالعمل بمستشفى الصحة النفسية في الهفوف لمدة ثلاث سنوات كأخصائي في الطب النفسي ، ثم قدم استقالته من العمل الحكومي ، وتوجه للعمل بمستشفى الهيئة الملكية بالجبيل حيث عمل كاستشاري زائر لعدة شهور ، ثم بدأ في استئناف تعليمه مجددًا بجامعة تورنتو في كندا خلال عام 2005م ، حيث كان ينفق على تعليمه من أمواله الخاصة .

وقد تخصص لمدة عامين في مجال طب الإدمان بمركز الطب النفسي والإدمان CAMH ، وهو مركز تابع لجامعة تورونتو الكندية ، وتمكن من الحصول على زمالة جامعة تورنتو في مجال علاج الإدمان خلال عام 2007م ، كما استطاع أن يحصل على زمالة أخرى بتخصص دقيق في حالات الإدمان وهي الزمالة الخاصة بعلاج اعتمادية النيكوتين خلال عام 2008م ؛ وذلك بعد أن قام بدراسة ذلك المجال لمدة عام واحد فقط .

يعمل في الوقت الحالي بجدة داخل مستشفى الأمل ، وهو طبيب استشاري في ثلاث تخصصات وهم علاج الإدمان والطب النفسي وعلاج اعتمادية النيكوتين ، وهو بذلك يُعتبر أول طبيب للعلاج النفسي على المستوى العربي يتخصص رسميًا في هذه التخصصات الطبية الثلاثة .

أعماله التطوعية :
قام الدكتور علي السلامة بالكثير من الأعمال التطوعية ، حيث قد تطوع ليقدم أعمالًا إنسانية لمدة شهر بالمستشفى المتنقل الخامس في بغداد خلال عام 2003م ، كما يساعد الناس من خلال إجاباته على الاستشارات الطبية الموجودة في العديد من مواقع التواصل الاجتماعي الرسمية وشبه الرسمية ، ومن خلال قناته وموقعه الخاص على الإنترنت .

قام بالمساهمة في إلقاء العديد من المحاضرات التعليمية في الجبيل الصناعية والأحساء وغيرهما ، كما قام بتقديم الكثير من الأنشطة التثقيفية الطبية من خلال الإذاعة والصحف ، كما قام بالمشاركة في ثلاث دورات في مجال التمريض النفسي ، واستغرقت كل دورة أسبوعين في مستشفى الصحة النفسية الموجودة في محافظة الأحساء .

ساهم أيضًا بمشاركته في الدورة النسائية الأولى ، والتي قدم من خلالها طرق التوعية بالأضرار الناتجة عن المخدرات ، والتي أقيمت في إدارة تعليم البنات في محافظة الأحساء ، كما أصبح عضوًا مؤسسًا بالجمعية الخاصة بالطب النفسي في المملكة ، وهو عضو أيضًا في جمعية العلوم التربوية والنفسية بالمملكة .

أعماله المنشورة :
قام الدكتور علي السلامة بنشر كتيب يتحدث فيه عن حالات إدمان الكمبيوتر والانترنت ، كما نُشرت له ورقة علمية في المجلة الطبية البحرينية والتي يتحدث فيها عن عملية الصمت الاختياري عند الأطفال .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *