قصة الحائك القبيح

كان هناك حائك يعيش في قرية كان رجل بسيط وكان يقوم كل يوم من الصباح حتى المساء بحياكة الملابس فهذه كانت وسيلة لكسب رزقه ولكن مغزله قد أصبح قديمًا وذات يوم أثناء غزله للملابس ، وانكسر مغزله فترة ومن الصعب الآن صنع مغزل جديد فنحتاج لجمع الخشب فأخذ الحائك فأسه وتوجه للغابة رأى الحائك الكثير من الأشجار ولكنه لم تعجبه أي من أخشابها فاستمر في السير إلى أن وصل لغابة كثيفة ، وهناك رأى شجرة الشيشم .

أعجب الحائك بخشب تلك الشجرة لمجرد رؤيتها ، وفكر أنه يستطيع عمل مغزل قوي باستخدام شجرة الشيشم وقد يستخدمه لسنوات عديدة وعندما كان الحائط يستعد لقطع الخشب سمع صوتًا يتحدث من الشجرة ويقول انتظر يا بني لا تقطع هذه الشجرة فأنا أقيم هنا فقال الحائك أة يا سيد الغابة أنا حائك فقير للغاية وانكسر مغزلي وإن لم أقطع الشجرة فكيف سأصنع مغزل جديد ولو لم أصنع مغزل جديد فكيف سأنسج الملابس وإذا توقفت عن نسج الملابس ، فكيف سأكسب رزقي ورزق أولادي فأنا لا أستطيع ترك زوجتي وأولادي يموتون جوعًا .

وعند رؤيته لحب عائلته شعر سيد الغابة بالأسف عليه وقال أة يا بني أنت لا تحتاج لقطع هذه الشجرة لقد تأثرت بقصتك ولذلك سوف أحقق لك أمنية ، أطلب ما تتمنى وعندما سمع هذا الكلام شعر الحائك بسعادة بالغة ، ولكنه شعر بحيرة في اللحظة التالية ، فقال الحائك أة يا سيدي سوف أعود الآن لاستشير زوجتي وأصدقائي .

وعاد الحائك إلى قريته وقابل صديقه عند دخول القرية وأخبره الحائك الحقيقة وسأله يا صديقي ما هي الأمنية التي أطلبها من سيد الغابة فقال صديقه اطلب من سيد الغابة أن يبنى لك مملكة ، ستكون أنت الملك وسأكون أنا وزيرك وحينها سنعيش في سعادة للأبد ، شعر الحائك بالارتياح تجاه اقتراح صديقه وقال صديقي أنت على حق ولكن سوف استشير زوجتي ، فقال له لماذا تسأل امرأة بهذا الشأن ألا تعرف أن النساء لا يستطعن التفكير .

قال الحائك أنا لا أفكر هكذا فأنا لا أتخذ قرارًا من دون العودة لزوجتي وذهب الحائك بعد هذا الكلام ، فقال لذوجته ما رائك فقالت هل تظن أن صديقك ذكي فكيف يقوم أي شخص بطلب مملكة فمع المملكة تأتي المشاكل وقد ذهب السيد راما للغابة بسبب مملكته فقالت ماذا ستفعل بالمملكة فسأل الحائك إذن ماذا أطلب من سيد الغابة ، فقالت أنك تستطيع نسخ ثوب واحد باليوم ولذلك أطلب منه أن يكون لك رأسين وأربعة أيادي حتى تستطيع نسخ ثوبين باليوم .

وافق الحائك على اقتراح زوجته ورجع إلى الغابة وعندما وصل لشجرة الشيشم قال أة يا سيد الغابة ، فقال له قل لي يا بني ماذا تريد فرد الحائك وقال نعم يا سيدي ، أعطني يدين إضافيتين ورأس إضافية لكي أستطيع العمل أكثر ، ابتسم سيد الغابة وقال ليكن ما تريد في هذه اللحظة شكر الحائك سيد الغابة وعاد سعيدًا إلى قريته وهو يلوح بيده الأربعة وعند دخوله للقرية اندهش أهل القرية وظل أهل القرية أن الحائك قد تحول لشيطان وقالوا سيكون من الأفضل لو قتلناه وبدأ أهل القرية بضربه بالحجارة حتى مات الحائك من الضرب ..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *