قصة اللاعب سعيد العويران مارادونا العرب

لقب بلاعب الشرق الأوسط ومارادونا العرب كما حاز أيضًا على لقب أمير صحراء كرة القدم ، أنه ابن المملكة اللاعب الموهوب سعيد العويران ، اسمه سعيد علي العويران الدوسري ولد عام 1967م ، ولعب لنادي الشباب السعودي وحقق معه العديد من البطولات .

كما لعب للمنتخب السعودي بكأس العالم ويعتبر هدفه في مرمى المنتخب البلجيكي عام 1994م هو من أفضل ستة أهداف في تاريخ كأس العالم ، حيث راوغ فيه العويران معظم لاعبي المنتخب البلجيكي وأحرز هدفًا لا يزال محفورًا في ذاكرة كل محبي الكرة حول العالم أجمع ، وقد كان تسديده لهذا الهدف على نفس طريقة هدف الأرجنتيني مارادونا في انجلترا 1986م ، ولذلك لقب منذ تلك اللحظة بمارادونا العرب وهو بحق يستحقها عن جدارة .

بداية اللاعب سعيد العويران :
بدأ اللاعب الموهوب مسيرته الكروية بنادي الشباب السعودي وهو في سن 16 عامًا فقط ، وتدرج بين جدران هذا النادي العريق حتى بعد أن حقق شهرة عالمية وطلبت معظم الفرق ضمه ، لكنه رفض واستمر بذلك النادي العريق حتى اعتزل اللعب نهائيًا ، وعندما لعب للفريق الأول بالنادي لم يكن النادي حينها يحقق البطولات منذ 40 عامًا .

وقد أبهر العويران الجميع بموهبته في المراوغة والاستحواذ على الكرة ، وقاد فريق الشباب للفوز بأول لقب للفريق وهو لم يكمل عامه العشرين بعد ، كما حافظ أيضًا على اللقب مع فريقه للعام التالي على التوالي ، وفي عام 1991م حقق بطولة الدوري السعودي مع ناديه وكان هذا أول لقب للدوري لنادي الشباب السعودي ، واستمر التألق في العام التالي وحقق أيضًا بطولة الدوري .

الرباعية التاريخية التي أحرزها العويران :
وفي عام 1993م حقق كل شيء تقريبًا فقد استطاع بمهارة منقطعة النظير أن يحرز الرباعية التاريخية مع ناديه العريق ، فحقق الدوري السعودي وكأس الخليج ودوري العرب وكأس ولي العهد ، وأبهر الجميع بهذا الأداء الرائع فقرر مدرب المنتخب ضمه للمنتخب السعودي منذ تلك اللحظة ، ولعب معهم في كأس القارات وكانت مباراة المنتخب أمام الأرجنتين شاهدًا علي موهبته ، فقد سدد كرة قوية على الحارس الأرجنتيني فسكنت شباكه وهو ينظر إليها في ذهول .

وبعد ذلك لعب الموهوب أمير صحراء كرة القدم بكأس الخليج 1994م ، وسجل هدفًا رائعًا أمام المنتخب البحريني واختير وقتها ضمن أفضل 30 لاعب في القرن الأسيوي بجانب ماجد عبد الله وفهد الهريفي ، وفي تصفيات كأس العالم 1994م كان لاعبًا أساسيًا مع المنتخب وحقق في تلك التصفيات التمهيدية 6 أهداف ، منها هدف في المنتخب الكويتي في أخر لقاءات التصفيات التمهيدية ، ودخل بالمنتخب السعودي إلى التصفيات النهائية للصعود لكأس العالم .

هدفه في كأس العالم :
ولعب مع المنتخب في كل اللقاءات الودية والرسمية وحقق 18 هدفًا ليتوج نفسه هدافًا للعالم في هذه الفترة ، وصعد بالمنتخب السعودي لكأس العالم ولعب أول مباراة له بكأس العالم أمام منتخب هولندا العريق ، وقد أداءً جيدًا رغم الهزيمة وبعدها لعب المنتخب أمام شقيقه المغربي وقدم أداءً جيدًا .

ولكن التألق كله ظهر في المباراة الثالثة بكاس العالم أمام المنتخب البلجيكي ، ففي الدقيقة 5 من اللقاء انطلق الموهوب من منتصف الملعب وراوغ معظم لاعبي المنتخب البلجيكي على طريقة مارادونا ، وسجل أحد أجمل أهداف كأس العالم بالتاريخ .

وسيظل هذا الهدف معلقًا بذاكرة كل محبي كرة القدم مهما تعددت الأهداف ، ومن وقتها أصبح العويران مارادونا العرب بطلًا قوميًا يستحوذ على حب العرب كلهم بموهبته وأخلاقه ، واستطاع هذا اللاعب الرائع أن يحقق جائزة أفضل لاعب في اللقاء ويصعد بالمنتخب إلى دور 16 ويحقق الإنجاز ، كما تم اختيار هدفه كأفضل هدف في البطولة ، واختارت الفيفا سعيد العويران من ضمن أفضل 22 لاعب بكأس العالم 1994م .

إعتزال العويران لكرة القدم :
وبهذا سطر اللاعب الموهوب موهبته بحروف من ذهب ، واستمر  في تحقيق الانجازات ولعب مع المنتخب السعودي عام 1998م بفرنسا ، وسجل هدفًا في التصفيات وكان وقتها أشهر لاعب بالمنتخب السعودي ، إلى أن اعتزل بعدها كرة القدم عام 2001م ولكن رغم ابتعاده سيظل مارادونا العرب محبوبًا بموهبته وأخلاقه .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *