قصة الكاتبة جين أوستن

جين أوستن (1775- 1817م) مؤلفة إنجليزية اشتهرت برواياتها الرومانسية من أشهر رواياتها مانسفيلد بارك ، وكبرياء وتحامل ، وإيما .

ولدن جين أوستن في مدينة ستيفنسون بمقاطعة هامبشاير في يوم 16-ديسمبر لعام 1775م وكانت الأبنة السابعة لعائلة مكونه من ثمانية أطفال وكان والدها جورج أوستن نائبًا متوسط الحال لكونهم من الطبقة المتوسطة لم يتمكن الأب من إعطاء بناته الكثير من المساعدات ، وكانت جين قريبة من أشقائها وخاصة كاساندرا وظلت الأختان تتراسلان طوال حياتهما وعند موت جين احترقت كاساندرا الرسائل .

تلقت جين تعليمها في مدرسة داخلية في ريدينغ ثم التحقت بجامعة أكسفورد في أوائل القرن التاسع عشر وانضم أشقائها إلى البحرية للقتال في الحروب الفرنسية الإنجليزية وبعد وفاة والدها في العام 1809م عادت جين ، مع والدتها وشقيقتها إلى هامبشاير في منزل تشاوتون الريفي ، تمكنت جين من كتابة أعظم رواياتها ، والتي كانت انعكاسا لنظرتها في الحياة .

أمضت جين معظم سنوات حياتها منعزلة عن المجتمع وكان أصدقائها المقربون هم أسرتها فحسب ، وليس من المستغرب أن رواياتها تعكس الطبقة والوسطى حال العيش في المنازل الريفية ، وركزت أيضًا في رواياتها على الزواج فقد كانت مشكلة كبيرة الحصول على زوج مناسب في القرن التاسع عشر فقد كانت مسألة المال مهمة ولعل ذلك الأمر ما عالجته في رواية كبرياء وتحامل .

اكسبت جين روايتها القوة والعمق بفضل الرؤية المتعمقة لطبية العلاقات الإنسانية وكان لأفكارها دورًا في تحرر النساء في زمانها وخاصة نساء الطبقات الوسطى ، ففي أوائل القرن التاسع عشر كان لا يسمح للنساء بتوقيع العقود ونشر الكتب وافق الناشر توماس إجيرتون على نشر روايات جين وتوقيع العقد مع أخوها ونشرت روايتها الأولى عام 1811م بعنوان Sense and Sensibility وبسبب أزمة الورق تم نشرها في 750 صفحة فقط تم إعادة طباعة الكتاب في وقت لاحق بعدما حصلت جين على دخل بسيط من تأليف الروايات ونالت جين شهرة قليلة بسبب أن الرواية نشرت تحت اسم مجهول.

وفي العالم 1815م علمت جين أن الأمير ريجنت كان الملك المستقبلي لبريطانيا (جورج الرابع) طلب نسخة مخصصة له من الرواية وعلى الرغم من ذلك لم يعجب جين تعامله مع النساء ، وبعد سنوات قليلة من تحقيق نجاح متواضع بدأت جين بالشعور بالإعياء والتعب ولكن تدهورت حالتها الصحية وتوفيت عام 1816م عن عمر يناهز الواحد والأربعون عامًا من جراء إصابتها بمتلازمة إديسون وهو اضطراب في الغدة الكظرية ودُفنت في كاتدرائية وينشستر ، ويوجد اليوم متحفان مخصصان لجين أوستن أحدهم في باث والأخر في منزل ريفي في تشاوتون بهامبشاير والذي عاشت فيه في الفترة من 1809-م حتى  1816م .

وفي استفتاء أجرته هيئة الإذاعة البريطانية عام 2005م تم اختيار رواية كبرياء وتحامل كأفضل رواية بريطانية على الإطلاق ، أما عن أشهر رواياتها هي :

العقل والعاطفة Sense and Sensibility عام 1811م
تحامل وكبرياء Pride and Prejudice عام 1813م
مانسفيلد بارك Mansfield Park عام 1814م
إيما Emma عام 1815م
دير نورثانجر Northanger Abbey نشرت بعد وفاتها عام 1818م
إقناع Persuasion نشرت بعد وفاتها عام 1818م
السيدة سوزان Lady Susan ونشرت بعد وفاتها عام 1871م

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *