قصة حسام الحبيب

أثبت العديد من أطباء الوطن العربي أنهم على قدر عالٍ من الكفاءة والخبرة التي تستحق كل التقدير والاعتزاز ، إنهم يعملون بجدية ويطورون من طرق العلاج ليصلوا إلى أفضل النتائج الممكنة ، وقد حازت المملكة بالعديد من هؤلاء الأطباء ، ومن الأسماء التي يتردد صداها بقوة داخل المملكة الطبيب الدكتور حسام الحبيب .

حياته :
وُلد حسام بن سعيد بن سلمان الحبيب في المنطقة الشرقية بالمملكة ؛ والتي نشأ وتربى فيها ، ويعود أصل عائلته إلى فخذ بني ثور والذي يُعد من أكبر الفخوذ بقبيلة سبيع ، ويعود أصل عائلة والدته إلى قبيلة بني عبد القيس .

نشأته التعليمية :
كان الدكتور حسام الحبيب من المتفوقين خلال فترات دراسته ؛ وكان واحدًا من بين العشرة الأوائل بالمنطقة الشرقية في مرحلة الثانوية العامة ، درس في جامعة الملك فيصل وتخرج عام 1997م من كلية الطب .

أتم دراسته في كلية الطب بمجال جراحة المخ والعمود الفقري ؛ فحصل على الدكتوراه في هذا التخصص من جامعة الملك فيصل خلال عام 2005م ، كما تمكن من الحصول على التخصص ذاته بالعمود الفقري من جامعة ألبرتا الموجودة في كندا خلال عام 2008م .

أبحاثه العلمية :
تمكن الدكتور الحبيب من أن يتربع على قمة الباحثين ليصبح هو الباحث الرئيسي الذي توصل إلى طريقة جديدة من أجل إغلاق الشرايين دون اللجوء إلى الخيوط التي تُستخدم في العمليات الجراحية ؛ وذلك عن طريق استخدام مادة عُرفت باسم الصمغ الجراحي ، وقام بمناقشة بحثه الخاص بهذا الموضوع في جامعة الملك فيصل التي منحته درجة الامتياز .

توصل الدكتور الحبيب أيضًا إلى اكتشاف طريقة مستحدثة تعمل على المساعدة بشكل جيد بعملية تثبيت العمود الفقري ، عمل على إخراج العديد من الأبحاث الخاصة بجراحة العمود الفقري ، كما كتب العديد من المقالات الطبية التي نُشرت بالمجلات العلمية المحلية والعالمية فيما يختص بجراحة المخ والعمود الفقري مثل الشلل الذي يصيب مرضى الثلاسيميا ؛ والنزيف الدماغي للأطفال حديثي الولادة ؛ والجلطات ونزيف المخ وغيرها من الأمراض ، وعمل كمستشار شرفي بمجلتين تختصان بالعلوم العصبية .

المناصب التي يشغلها :
يعمل الدكتور الحبيب كرئيسًا لقسم خدمات العلوم العصبية داخل مستشفى سعد التخصصي ، ويعمل أيضًا بالقسم الخاص بجراحة المخ والأعصاب داخل مستشفى الملك فهد التخصصي ، كما يعمل كرئيسًا لبرنامج الجودة النوعية بمركز العلوم العصبية داخل مستشفى الملك فهد التخصصي ، وهو المؤسس الخاص ببرنامج جراحة العمود الفقري بمركز العلوم العصبية بمستشفى الملك فهد التخصصي .

تكريمه :
تم اختيار الدكتور حسام الحبيب ليكون ضمن قائمة ماركيز السادسة والعشرين التي تختص بأبرز الشخصيات العالمية ؛ وكان ذلك خلال عامي 2009م و 2010م ، كما تم تكريمه من قِبل جامعة الدمام أثناء حفل الخريجين كباحث مميز لعام 2011م .

نشاطه الأدبي :
لم يقتصر دور الدكتور الحبيب في الإنجازات العلمية والطبية فقط ؛ بل تطرق إنجازه وإبداعه ليصل إلى المجال الأدبي ؛ فكتب رواية “الأفاعي” خلال عام 2008م ، كما نشر مقال في ديوان مدينة الدراري تحت عنوان “على عجالة” ، وله بعض المقالات في المجال الأدبي والتي تم نشرها بالصحف المحلية ، كما كتب بعض القطع الشعرية والنثرية التي لم تُنشر بعد .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *