قصة اختراع النظارات الطبية

برزت النظارات كاختراع عندما لاحظ شخص أن قطع الزجاج المحدبة تستطيع أن تكبر الأشياء وظهرت أحجام منها للقراءة عام 1000 وحتى 1200م وكانت عبارة عن مكبرات بسيطة ، ومع الوقت تطورت بشكل كبير حتى غدت أهم الاختراعات التي عرفتها البشرية ، ففي القرن الثالث عشر الميلادي وبالتحديد في العام 1268م قال القس روجر غرين  بكتابه Opus Majus أن الحروف يمكن رؤيتها بشكل أفضل من خلال النظر إليها عبر زجاج أقل من نصف كرة وبنى تجاربه على تجارب العالم المسلم ابن الهيثم أبو البصريات .

وقد تبين أن أول نظارة عُثر عليها كانت في مدينة بيزا الإيطالية وتم صناعتها من قطعتين من الزجاج المحدب أو من الكريستال وأضيف لها حامل ، وكان ذلك ليس اختراع بقدر ما كان تطويع للأشياء حتى عام 1284م ثم أول وصف لزجاج العين والذي استعمله أعضاء نقابة العاملين في الكريستال بمدينة فينيس الإيطالية والتي كانت تعتبر مركزًا من أهم مراكز صناع الزجاج وتطويره .

ومع منتصف القرن الخامس عشر الميلادي برزت المدينة الجديدة فلورنسا والتي كانت رائدة في صناعة وبيع النظارات فلم يكتفوا بصناعة النظارات المحدبة فقط بل صنعوا النظارات المقعرة أيضًا وكانت المدينة أيضًا تنتج النظارات بسعر معقول فقد كان الصانعون على علم بتدني الرؤية مع التقدم بالسن فكانوا يقومون بإنتاج نظارات مختلفة مقعرة ومحدبة وكان الدوق يشتري النظارات الفاخرة ويرسلها كهدايا لنبلاء في كافة أنحاء أوروبا حتى انتشرت العدسات في كافة أنحاء أوروبا ولم تظهر النظارات الفرنسية والألمانية إلا مع القرن السادس عشر الميلادي ولكنها لم تصل لصناعة الفلورنسية إلا مع حلول القرن السادس عشر الميلادي .

تم رسم أول لوحة لهيو كاردينال بروفينس يرتدي نظارة عام 1352م على قالب جصي في كاتدرائية سان نيكولو في تريفيسو والغريب أنه كان قد توفي قبل اختراع النظارة ولكن الرسام رسمها لدلالة على الوقار والحكمة ، وبعدها قام الرسام دومينيكو برسم برسم القديس جيروم مترجم الانجيل الى اللغة اللاتينية وهو يرتدي نظارة ليدل أيضًا على الحكمة .

شكل القرن الخامس عشر الميلادي علامة فارقة في صناعة النظارات والعدسات وخاصة بعد اختراع الطباعة على يد الألماني يوهان جوتنبرج فمع انتشار الكتب استخدمها الكهنة والفنانون للقراءة ، وانتشرت العدسات في أنحاء أوروبا وكان المشترون يجربون أنواعًا كثيرة من العدسات واستمر صناعة النظارات في تزايد مستمر وخاصة بعد ظهور الصحافة في بريطانيا وأصبحت العدسات تدل على المكانة الاجتماعية للفرد وانتشرت العدسات بفضل التجار الأوروبيين وفي تلك الفترة كانت تستخدم العدسات ليس لتوضيح الرؤية بقدر ما كانت توضح الدلالة الاجتماعية للفرد .

في القرن السابع عشر تم إضافة الصوان للعدسات لزيادة الوضوح ، وتركزت الصناعة في هذا القرن في ألمانيا وتم صناعة الإطارات في ألمانيا والعدسات بإيطاليا ، وعندما شحت الموارد في أوروبا تم استخدام الكريستال الصخري البرازيلي والأرجنتيني بسبب شدة تحمله وظهرت العدسات الملونة في القرن السابع عشر الميلادي وظلت بالشكل البيضاوي حتى القرن الثامن عشر الميلادي .

وتم الاعتناء بالصناعة وإدخال المعادن كالذهب والفضة وظهرت الإطارات ذات الأذرع التي توضع على الأذن في بريطانيا وطور صانع العدسات بنجامين فرانكلين العدسات المزدوجة الأولى في القرن الثامن عشر وبدأ باستيراد النظارات وبيعها في الولايات المتحدة عام 1812م وتم إعادة استخدام النظارات من جانب في القرن التاسع عشر ، ومع القرن العشري تم تطوير الصناعة ودخل البلاستيك فيها وظهرت النظارات الشمسية والتي ظلت تتطور حتى منتصف القرن العشرين والتي لقت رواجًا كبيرًا في عالم الموضة ..

قصص مميزة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *