قصة أماكن مرعبة من العالم العربي

بعض الأماكن قد نسمع عنها أمورًا غريبة ، إما أشياء تظهر وتختفي حولها ، أو أن المكان نفسه غامض ولا يقوم أحد على الاقتراب منه كثيرًا ، نتيجة ما يتناقله السكان بالمنطقة التي يقع فيها ، المكان نفسه إما منزل أو فندق أو غيره ، عن أحداث مخيفة به ، وتلك بعض الأماكن المرعبة والمخيفة في وطننا العربي .

البيت المسكون في جدة بالمملكة:
يعرف سكان المملكة وتحديدًا جدة ، هذا المنزل القديم ، حيث دارت حوله الكثير من الأقاويل والأحاديث ، وهو يقع على بعد حوالي مائة متر من الجهة الشمالية ، لكورنيش الشمال ويعرفه أغلب أبناء المملكة خاصة السائقين منهم ، فأغلبهم  يخشون من العبور أمام هذا المنزل بسياراتهم ، حيث أشيع عنه أنه يبتلع من يمر أمامه ، مثل المغناطيس وأكثر من يجذبهم إليهم ، من فئة الشباب .

وأفادت وسائل الإعلام من فترة ، بأن هذا المنزل قد ابتلع حوالي أكثر من ستة عشر شخصًا ، بداخله ولم يخرجوا منه قط منذ أن وطأته أقدامهم ، ولا يعرف أي شخص ، أين ذهب هؤلاء أو ما هو مصيرهم ، حتى بعدما اختفوا بالداخل ، ولم تتخذ الحكومة أية إجراءات ، ضد هذا المنزل حتى وقتنا هذا ، على الرغم من وصول الكثير من الشكاوى من سكان المنطقة .

جزيرة الحمراء ، مدينة رأس الخيمة بالإمارات العربية المتحدة :
هذا المكان يتحدث عنه الناس ، بصورة مخيفة جدًا ، حيث أقر البعض منهم أن الجان يتشكل على هيئة حيوانات برية ، أو قطط أو ماعز يسير إلى جوارك ، وأنهم يظهرون إلى جوارك من العدم ، وأنت تسير في هذا المكان ، هذا إلى جانب الضوضاء والهمسات والعويل المفاجئ ، الذي يقشعر له البدن ، عندما ينطلق في المكان بغتة .

فندق لبنان المهجور بلبنان :
تم تشييد هذا الفندق في الفترة بين عامي 1922م وحتى 1925م ، ولكن تم هجره تمامًا إبان الحرب اللبنانية ، عام 1975م وحتى عام 1990م ، حيث قامت الجماعات المسلحة والخارجين عن القانون ، باحتلال هذا المكان ، وأشيعت عنه العديد من القصص بشأن عمليات الاختطاف ، والقتل العمد والاغتصاب وغيرها من الجرائم .

وتم تناقل تلك الأخبار يوميًا ، حيث أشاع البعض بأنهم رأوا أشباحًا ، لأشخاص تم اختطافهم وتعذيبهم بالداخل ، ثم قتلهم وبالتالي أصبحت أرواحهم ، المعذبة تتجول داخل المكان جيئة وذهابًا ، وتنتظر قدوم أي شخص حتى تنتقم مما حدث معها ، وقد حاول أصحاب المكان ، تجديده من أجل افتتاحه واستخدامه مرة أخرى .

ولكنهم فشلوا في ذلك ، فسكان المنطقة القريبة من الفندق ، لم يتوقفوا عن سرد الحكايات والقصص ، بشأن الأصوات الغريبة التي تصدر من المكان ، إلى جانب الحركة الغريبة داخل البناية ، فتم إغلاق الفندق مرة أخرى .

مبنى دبي المرعب بالإمارات العربية المتحدة :
المبنى رقم 33 بمنطقة القوز ، في بوابة الخيل هو أشهر مبنى بدبي ، وتقوم شهرة المبنى على ما يجري به من أحداث مخيفة ، رواها كل من سكنوا به ، فبعد أن أقام بالمبنى أحد الأشخاص ، فر هاربًا مرتعبًا مما حدث معه .

فقد رأى أثاث المنزل يتحرك وحده ، وتطير فرش الأسنان وبعض الأشياء الخفيفة ، في الهواء من تلقاء نفسها ، إلى جانب اختفاء العديد من الأشياء ثم ظهورها المفاجئ ، في أماكن أخرى من المنزل ، وذكر السكان بالمنطقة أنه قد حدثت ، بسبب هذا المنزل ثلاث حالات انتحار داخل تلك البناية ، وقد حاول أصحاب هذا المبنى تجديده وصيانته ، ولكن الأمر لم يفلح .

قصص مميزة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *