قصة فيلم جولي وجوليا

فيلم Julie & Julia هو فيلم أمريكي ، تم إصداره في 7 أغسطس عام 2009م ، يحكي قصة أشهر طاهية في العالم ، وهي السيدة جوليا شايلد Julia Child ، وكيف حققت نجاحاً غير مسبوق في عالم الطهي ، بل وأصبح مطبخ السيدة جوليا شايلد ، أحد التحف الأثرية الموجودة داخل المتحف الوطني الأمريكي .

وكما يحكى قصة الكاتبة جولي باويل Julie Powell ، التي تحدت نفسها في تنفيذ جميع وصفات ، الطاهية جوليا شيلد خلال عام واحد فقط .

نبذة عن الفيلم :
إخراج : نورة افرون .
إنتاج: نورة افرون ، لورينس مارك ، اريك ستييل ايمى روبينسن .
مدة عرض الفيلم : 123 دقيقة .
قصة الفيلم : مستوحاة من كتاب حياتي في فرنسا ، للطاهية العالمية جوليا شايلد وعن الكاتبة جولي باويل .
سيناريو وحوار : ستيفن جولد بلات .
بلد الإصدار : الولايات المتحدة الأمريكية .
ميزانية الفيلم : 40 مليون دولار .
إرادات الفيلم : 129 مليون دولار .
أبطال الفيلم : ميريل ستريب ، ايمى ادم ،ستانليتوكي ، كريسميسينيا ، لندا ايموند .

نبذة عن الشخصية الحقيقية للفيلم :
ولدت السيدة جوليا تشايلد عام 1912م ، في ولاية كاليفورينا الأمريكية ، وكانت لديها أخ يدعى جون وأخت تدعى دورثي ، تخرجت جوليا من جامعة بريستون عام 1934م ، وبعد التخرج سافرت من ولاية كاليفورنيا ، للعيش في نيويورك .

عملت ككاتبة إعلانات في نيويورك ، وعملت كعضوه في الأكاديمية الأمريكية للفنون والعلوم ، وحصلت على العديد من الجوائز منها جائزة الوسام الرئاسي ، وجائزة الكتاب الوطني ، ومن أشهر برامجها التليفزيونية ، برنامج الطاهي الفرنسي ، ثم عانت السيدة جوليا شايلد من قصور كلوى وتوفت عام 2004م وفى عام 2005م بدأت سيدة تدعي جولي باويل ، في تنفيذ جميع وصفات جوليا شايلد وعددهم 524 وصفة في عام واحد .

وأصدرت جولي باويل كتاب بهذا التحدي ، يسمى Julie & Julia ، والجدير بالذكر أن جولي في عام 2009م ، حصلت على جائزة الدبلوما الفخرية من مؤسسة كوردن بلو ، وهي نفس مؤسسة الطهي ، التي تخرجت منها الطاهية العالمية جوليا شايلد عام 1951م .

أحداث الفيلم :
تدور أحداث الفيلم حول قصتان مرتبطان ببعضهما ، وهما قصة الطاهية العالمية جوليا شيلد ، وقصة الكاتبة العاشقة لجوليا شايلد وهي جولي باويل ، تسافر السيدة جوليا شايلد مع زوجها الدبلوماسي الشهير ، من أمريكا إلى باريس ، وكان زوجها مكلفاً بالعمل في باريس لمدة 4 سنوات ، هناك وهناك تشعر بالملل من وقت الفراغ .

وتبدأ السيدة جوليا تشايلد ، أن تقضى وقت فراغها في تعلم فنون الطهي ، خاصة الطهي الفرنسي والذي نال إعجابها بشدة ، وتطورت من مهاراتها والتحقت بدروس تعلم الطهي الفرنسي .

وانتقلت جوليا شايلد من طاهية مبتدئة ، إلى طاهية محترفة وتتقابل السيدة جوليا شايلد مع الكاتبين سيمون بيك ولوزيت بيرثول ، واللذان كانا يعملان في كتاب باللغة الانجليزية عن فنون الطهي الفرنسية ، فعرضت أن تنضم لهما وتساعدهما في كتابة الكتاب ، وتم نشر الكتاب في أمريكا لتعليم الأمريكان عن فنون الطهي الفرنسي .

عن جولي باويل Julie Powell :
أما السيدة جولي فهي تعمل كاتبة ضعيفة المستوي ، وتعمل في مؤسسة بنهاتن والتي يتوجب عليها تلقي المكالمات الهاتفية المحزنة ، من متضرري انهيار مبنى التجارة العالمي في أحداث 11 سبتمبر .

تحب السيدة جولي باويل طهي الطعام ، فيقترح عليها زوجها المحرر اريك بول كتابة مدونة عن الطبخ ، وتلزم نفسها لطهي 524 وصفة في عام واحد ، وتلك الوصفات التي كانت الطاهية جوليا شيلد نشرتها في كتابها مما جعل الانظار تلتفت نحو جولي باويل خاصة بعد كتابها الأول جولي وجوليا ، واشتهرت من بعدها في الكتابة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *