قصة مرض النيكتوفيليا

هناك العديد من الأمراض التي قد تبدو غريبة الأطوار وخاصةً فيما يتعلق بالأمراض النفسية ؛ حيث أنها متعددة ومتنوعة وتختلف في كل حالة تبعًا للظروف المحيطة بالمريض نفسه ، ويوجد الكثير من الحالات التي تصاب بالخوف من الأشياء العادية يصل إلى حد مرضي مثل الخوف الشديد من الظلام ، ولكن حينما يكون هناك مرض يخالف ذلك القانون وهو قانون الخوف بمعنى أن يتبدل الأمر تمامًا أي أن المريض يحب الظلام حد المرض ؛ فإن ذلك الأمر يبدو غريبًا عن المألوف.

يصاب بعض الأشخاص بمرض يُعرف باسم “النيكتوفيليا” Nyctophilia ويتمثل ذلك المرض في حب الأشخاص المصابين به للظلام بشكل مرضي يصل إلى حد العشق ؛ ويُفضل المريض أن يجلس في ظلام شديد منعزلًا وبعيدًا عن الناس ، وهو مرض نادر الحدوث ، وقد تم تسمية المرض بذلك الاسم نسبةً إلى كلمة يونانية تعني صديق الليل .

يشعر المريض بالنيكتوفيليا براحة شديدة أثناء قضاء معظم وقته في الظلام الدامس ، كما أنه يقوم بتأدية بعض أعماله في الظلام أيضًا ، ويرى المريض أن الظلام يجعله أكثر ابداعًا وتركيزًا ، وهو ما قد يبدو منافيًا لحدود الطبيعة ؛ حيث أن هناك الأشخاص التي تفضل النوم في الظلام أو الاسترخاء لبعض الوقت ؛ وهذا أمر طبيعي يفعله الكثير من الناس ، ولكن حينما يصل الأمر إلى حد الهوس والعشق فإنه يعد أمرًا خطيرًا يدعو إلى العلاج .

يعاني مريض النيكتوفيليا من قلة النوم ؛ حيث تحدث إليه اضطرابات في النوم ؛ مما تجعل بعض المرضى يقومون باللجوء إلى الأقراص التي تساعد على النوم ، ولكنه يستيقظ ليجد نفسه قد نام ساعتين فقط غير أنه قد يشعر أنه قد نام عدة ساعات متواصلة ، وقد يحدث اختلاط بين ذلك المرض وبين الأرق ولكنهما مختلفان تمامًا ؛ حيث أن النيكتوفيليا هي مرض نفسي نادر ولكن الأرق حالة عامة قد تحدث لأي شخص نتيجة بعض الضغوط .

وبما أن مريض النيكتوفيليا يهوى الظلام ؛ فإن بعض المرضى تصاب بالتوتر الشديد أثناء رؤية ضوء الشمس أو أي إشعاع لضوء شديد ، كما أن المريض قد يرى أحلامًا مزعجة أثناء نومه ، وغالبًا يعود ذلك إلى أنهم لا يستطيعون النوم بشكل طبيعي .

يفضل المريض اعتزال الآخرين وذلك ما يؤثر على حياته ويُشعره بالحزن ، كما أنه يكون شخصًا قليل الكلام مع الآخرين من حوله ، ويميل إلى الجلوس في الظلام حتى حينما يخرج يبحث عن الأماكن المظلمة أو التي لا يوجد بها ضوء على الأقل .

لم يصل الأطباء إلى تحديد هوية ذلك المرض وأسبابه الحقيقية ؛ وذلك لأنه يشبه العديد من الأمراض النفسية ، لذلك يشار على الأرجح إلى أنه مرض اكتئابي ، ويتم استخدام العقاقير الطبية المضادة للاكتئاب من أجل علاجه أو تهدئة أعراضه .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *