قصة أمين الناصر

حققت الكثير من الشخصيات العربية نجاحات متعددة وعظيمة في كافة مجالات الحياة ، ومن الشخصيات الناجحة بالوطن العربي أمين الناصر الذي حقق تميزًا على نطاق واسع ، وهو ابن المملكة وقد تخرج من جامعة الملك فهد للبترول والمعادن بدرجة بكالوريوس في مجال الهندسة البترولية عام 1982م .

قام أمين بن حسن الناصر بالعمل داخل شركة أرامكو بعد تخرجه من الجامعة ، وأسندت إليه الشركة مجموعة من المهام في الإدارات الخاصة بالمكامن وهندسة الإنتاج والحفر خلال الفترة من نوفمبر عام 1982م وحتى فبراير من عام 1991م ، ثم تمكن بعد ذلك من الوصول إلى مناصب إشرافيه داخل إدارتي الهندسة والإنتاج خلال الفترة من مارس عام 1991م إلى مارس عام 1997م .

تولى ناصر فيما بعد منصب مدير إدارة الإنتاج برأس تنورة في شهر يونيو عام 1997م ، ثم عمل بعد ذلك كمدير لإدارة هندسة الإنتاج بالمنطقة الشمالية ثم دخل إلى المناطق المغمورة في السفانية ليتولى مدير إدارة الإنتاج بها ؛ ثم أصبح مدير لإدارة الإنتاج على اليابسة بنفس منطقة السفانية .

منحت شركة أرامكو الناصر منصب كبير مهندسي البترول خلال عام 2004م ، ثم عمل كمديرًا تنفيذيًا في قطاع هندسة البترول والتطوير خلال عام 2005م ، وتم اختياره بعد ذلك ليكون نائب الرئيس بقطاع هندسة البترول والتطوير خلال عام 2006م ، عمل فيما بعد كرئيسًا بقطاع أعمال التنقيب والإنتاج خلال عام 2007م ، ثم تقلّد منصب رئيس قطاع أعمال التنقيب والإنتاج في مطلع عام 2008م ، وبعد خمسة أشهر أصبح النائب الأعلى للرئيس بالتنقيب والإنتاج .

تعددت نشاطات الناصر ومهامه التطورية التي اشتملت ندوة خاصة بتطوير القادة بأرامكو المعقودة في واشنطن خلال عام 1999م ، وبرنامج الأعمال اليدوية الخاص بشركة أرامكو خلال عام 2000م ، والبرنامج الخاص بكبار التنفيذيين بجامعة كولومبيا خلال عام 2002م ، والعمل بعضوية الجمعية الخاصة بمهندسي البترول ، كما وقع عليه الاختيار خلال عام 2008م ليكون ضمن المجلس الاستشاري للصناعة الذي يتبع جمعية مهندسي البترول .

أصبح الناصر رئيسًا لأرامكو في الجانب الخاص باللجنة الإشرافية المشتركة للتعاون المشترك مع جامعة الملك فهد للبترول والمعادن الواقعة في الظهران ، وأيضًا تطرق نطاق عمله ليكون باللجنة الإشرافية المشتركة للتعاون المشترك مع جامعة الملك عبد الله في مجال العلوم والتقنية ، ويعمل الناصر أيضًا كعضو بمجلس الإدارة الخاص بوادي الظهران للتقنية .

صدرت بعض القرارات الخاصة بالشؤون السياسية والاقتصادية والتي أعادت هيكلة شركة أرامكو بالمملكة ، وكان من بينها القرار الصادر في وقت سابق بتنصيب أمين الناصر كرئيسًا تنفيذيًا لشركة أرامكو وحتى إشعار آخر ، وقد تم اعلان ذلك القرار على حساب تويتر الخاص بالشركة ، وكان ذلك تعزيزًا الاقتراح الصادر من الأمير محمد بن سلمان بشأن إعادة هيكلة أرامكو .

وجاء المجلس الأعلى لشركة الزيت العربية أرامكو ليقرر في اجتماعه المنعقد خلال عام 2015م برئاسة الأمير محمد بن سلمان ؛ بمنح المهندس أمين الناصر منصب الرئيس التنفيذي لشركة الزيت العربية .

امتلأت مسيرة المهندس أمين الناصر بالكثير من النجاحات التي جعلته يقلد العديد من المناصب القيادية المهمة ، ولازالت مسيرته مستمرة في رحلة النجاح والتقدم في مجال عمله .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *