قصة مذبحة أورورا 2012

أحدثت الجرائم الجماعية ضجة مُدوية في جميع أنحاء العالم ؛ وذلك لأنها تحصد العديد من الأرواح في آن واحد ؛ ودون مبرر لقتل هؤلاء الأبرياء سوى الأعمال الإرهابية أو الأعمال الجنونية التي يفقد فيها القاتل عقله ويتبع غرائزه الشيطانية دون تدبر ، وقد كان لمذبحة أورورا أثرًا بالغ الأسى في النفوس .

وقعت مذبحة أورورا في يوم 20 يوليو من عام 2012م ، وتمت الجريمة بإحدى دور السينما في أمريكا ؛ حينما قام الجاني باقتحام صالة العرض السينمائي ثم أطلق القنابل المسيلة للدموع على جموع المتفرجين ، وقام بعد ذلك بإطلاق النار على الموجودين بشكل عشوائي.

حدثت تلك المذبحة في تمام الساعة 12:39 بعد منتصف الليل من يوم 20 يوليو في إحدى الدور السينمائية بمدينة أورورا الواقعة في ولاية كولورادو بالولايات المتحدة الأمريكية ، وكان ذلك هو وقت عرض افتتاحي للفيلم الجديد الخاص بالرجل الوطواط وهو فيلم “نهوض فارس الظلام” الذي بدأ عرضه بمنتصف ليل يوم الجمعة .

حينما قام الجاني باقتحام صالة العرض السينمائي وإطلاق النار على الموجودين بالسينما ؛ قتل 12 شخص وأصاب 70 شخصًا أخرين ، تم التوصل إلى الجاني في غضون عدة دقائق بعد وقوع الحادثة ؛ حيث كان هناك شخص واحد هو المشتبه به في تلك الحادثة والذي يُدعى “جيمس هولمز”.

تمكن رجال الشرطة من القبض على الجاني أثناء وجوده بموقف السيارات بالمنطقة الخارجية عن دار السينما ، قال هولمز لرجال الشرطة أنه يكون “الجوكر” ؛ وهو بذلك يشير إلى شخصية شريرة كانت موجودة بسلسلة أفلام الرجل الوطواط ، واستطاع رجال الشرطة التوصل إلى الأسلحة التي كان يحملها القاتل والملابس الواقية التي كان يرتديها وقت وقوع الجريمة .

مرتكب المذبحة :
وُلد جيمس هولمز بالقرب من مدينة سان دييغو بولاية كاليفورنيا الأمريكية خلال عام 1987م ، قام بممارسة لعبة كرة القدم خلال المرحلتين التعليمتين المتوسطة والثانوية ، كما قام بالاشتراك بفريق اختراق الضاحية أثناء المرحلة الثانوية التي تخرّج منها خلال عام 2006م ، والتحق فيما بعد بفرع ريفرسايد بجامعة كاليفورنيا من أجل دراسة العلوم العصبية .

حصل هولمز على منح دراسية نتيجة لجدارته الأكاديمية ، ثم حصل على شهادة البكالوريوس بتفوق في مجال العلوم العصبية خلال عام 2010م ، لم يتمكن هولمز من إيجاد فرصة عمل تناسبه بعد تخرجه ؛ لذلك قرر أن يُكمل دراسته ليحصل على الدكتوراه من جامعة كولورادو في نفس المجال الذي درسه ، ثم بدأ في تلقي دروسه بالحرم الواقع في أورورا عام 2011م ؛ وكانت الأسباب مجهولة حول قيام هولمز فيما بعد بترك البرنامج الدراسي خلال عام 2012م .

أكدت التحقيقات أن هولمز عمل فيما بعد على جمع الأسلحة ؛ حيث قام خلال الأشهر التالية لتخليه عن الدراسة بشراء أربعة من الأسلحة على الأقل من الأماكن المخصصة لبيع الأسلحة والذخيرة عن طريق الانترنت ، وذلك ما يؤكد أنه كان يخطط لجريمته البشعة التي نفذها في دار السينما .

كان هولمز قد قام بوضع متفجرات متنوعة وبعض المواد الكيميائية في شقته قبل تنفيذ الجريمة ؛ وذلك من أجل أن تنفجر الشقة حينما يقوم أحد بفتح الباب ؛ وكان ذلك أمرًا احتياطيًا لما سيحدث من تحقيقات بعد الجريمة ، ولكنه أخبر رجال الشرطة بذلك الأمر حينما تم القبض عليه في موقف السيارات ؛ ودون أن يكون سبب اعترافه بذلك الأمر واضحًا .

ذكرت بعض التقارير التي صدرت فيما بعد عن المجرم هولمز بأنه كان ملحدًا ، ولكن لم يتضح السبب الحقيقي وراء ارتكابه لتلك المذبحة الجماعية التي راح ضحيتها مجموعة من الأبرياء ، ليترك ذلك الحادث صورة مروعة تثير رعب العالم بأسره .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *