قصة نجاح هنري نستله

أسمٌ له صدى لدى الصغار والكبار ، ويعرفه الكثير من الشعوب حول العالم ، فهو متواجد على رفوف متاجر بيع الأغذية في العالم أجمع ، من منا لم يشرب حليب نيدو في حياته ؟ ، من منا لم يتذوق طعم شيكولاتة كيت كات الشهيرة ؟ ، من منا لم يسمع اسم شركة نستله ولو حتى من خلال الإعلانات على شاشة التلفاز ؟

ووراء كل هذا النجاح الباهر رجلٌ صنع مجد شركة نستله ، ولم يكن لهدف ربحي ، بل كان لهدفٍ إنساني .

مولده ونشأته :
ولد هنري نستله عام 1814م ، في مدينة فرانكفورت الألمانية  ولكنه سويسري الجنسية ، وينتمي إلى عائلة نستله ، فوالده يدعى يوهان أولريش ماتياس نستله ، ووالدته آنا ماريا كاتارينا ، وله من الإخوة ثلاثة عشر وكان ترتيبه بينهم الحادي عشر .

ورث مهنة أجداده ، فأصبح عامل زجاج ، ثم حصل على الشهادة الجامعية في الكيمياء وتخصص بقسم علم الصيدلة ، وقام  هنري بدراسة الكيمياء ، وتمرس بعلم الصيدلة من خلالها اكتسب الخبرة للعمل ، ولكنه لم يتخيل نفسه بأنه سيكون في يوم من الأيام رجلًا سيغير العالم .

عندما أصبح عمر نستله 29 عامًا ، قام بجمع المال وبدأ في شراء مصنعه الأول المتواضع ليصنع زيت الجوز و البندق ، ولكنه كان متأثرًا  بموت الأطفال الرضع ، بهذه الفتره بسبب عدم تقبلهم حليب أمهاتهم ، ورفضهم للرضاعة الطبيعية.

حيث حاول كثيرًا لاختراع حليب آخر يحل محل حليب الأمهات ، و ذلك من خلال تجفيف حليب البقر وخلطه مع بعض المكملات الغذائية ، وبالفعل نجح في عام 1867م ، لكن الكثير من الناس عارضوا  فكرته .

اختراع هنري ينقذ طفلًا :
استطاع اختراع نستله بأن ينقذ طفلا ولد قبل موعد الولادة ، وكانت حالته سيئة حسب رأي الأطباء ، بعد أن سمع  هنري نستله في أحد الأيام صوت بكاء رضيع لا يرغب حليب أمه ،وبعد فترة من الوقت توفي ذلك الرضيع .

فامتلأ الحزن قلب هنري وظل أيامًا كثيرة ، وهو يفكر في تلك الحادثة التي قضّت مضجعه وأرّقته أيام كثيرة ، خاصة بسبب وفاة العديد من الرضع بسبب نفس الحالة ، فما كان منه إلا أن جلس يفكر في كيفية حل لهذه المشكلة .

وبحكم خبرته في الكيمياء والصيدلة توصل إلى اختراع ذلك المنتج العجيب الذي كان مفاجئًا للجمهور ، فقد استطاع تجفيف حليب البقر ، ومن ثم خلطه مع دقيق القمح لينتج بذلك طعامًا يناسب الرضع ، ويكون بديل مؤقتًا عن حليب الأم .

وفي عام 1867م  ، توصل هنري نستله لتركيبته ، تلك التي ظلت إلى الآن نموذجًا رائعًا لتخفيف معاناة الناس ، وبعدها حقق هذا الاكتشاف إقبالًا غير متوقع ، حتى أن المصنع لم يستطيع أن يلبي جميع الطلبات .

نجاح نستله :
بعد النجاح الساحق الذي حققه منتج الحليب البديل لحليب الأم ، وسع نستله مصنعه ، واسماه Afrine Lactee Nestle ، وصمم شعاره على شكل عش للطيور ليعبر عن معنى اسم الشركة ، وأراد هنري أن يوضح من خلال عش الطيور معنى الأمومة والحنان والعائلة .

كان نستله يعلم جيدًا بأنه على الطريق الصحيح ، حيث قال بأن شركة نستله سيكون لها مستقبل عظيم ، وبالفعل فقد أصبحت أول شركة تبيع الغذاء للأطفال ، وأول شركة تبيع الحليب المركز في أوروبا كلها ، وأيضًا أول شركة تصنع حليبًا بالشوكولا ، وأول شركة تبيع القهوة المجففة (نسكافيه) وأول شركة تبيع القهوة المثلجة ، والكثير من الاختراعات .

عندما بلغ عمر هنري نستله 61 عامًا ، فضل عدم الاستمرار والتقاعد ، فقرر أن يبيع شركة نستله لشخص يدعى جول مونيرا مقابل مليون فرنك سويسري ، وكان هذا المبلغ ثروة كبيرة بهذه الأيام .

حيث دخل بعدها جول مونيرا مالك شركة نستله الجديد في معركة تنافسية مع شركة تشارلز بيج ، لأكثر من 30 عامًا ، وقرر بعدها المسئولون عن الشركتين دمجها تحت اسم نستله ، وقامت شركة نستله بعدها بالتوسع ، حيث وصلت منتجاتها والمشروبات المجففة كافة أنحاء العالم مع بداية القرن العشرين .

صعوبات في طريق نستله :
في عام 1914م وبسبب الحرب العالمية الأولى ، واجهت الشركة تحديات صعبة بسبب عدم توافر مصادر الحليب ، والمواد الأولية ، لذا قررت بتغيير استراتيجيها و الوصول للدول الأخرى التي لم تتأثر بالحرب .

حيث زاد إنتاجها ووصل عدد مصانعها إلى 40 مصنعًا ، ولكن بعد الانتهاء من الحرب عاد الناس بالاعتماد على الحليب الطازج مما شكل أزمة حقيقية لشركة حيث سجلت الشركة أول خسارة لها عام 1921م .

وبسبب ارتفاع أسعار المواد الأولية والركود الاقتصادي ، بعد الحرب والتدهور بسعر العملات ، واجهت نستله تحدي آخر ، ولكن عرفت جيدًا كيف تتعامل مع الوضع ، فقامت بإحضار الخبير المصرفي السويسري لويس دابلز لإعادة تنظيم الشركة ، وتحسنت الأمور بوجوده واستطاع أن يخفض ديون الشركة بشكل كبير .

نستله الآن :
يبلغ عدد منتجات نستله حالياً أكثر من 8500 منتج ، من أشهرها وأهمها :

نيسكافيه ريكوري ، وكوفي ، مياه بيرييه Perrier ، سانتا ماريا ، نيسكويك ، ميلو، كارنيشين ، كارو ، سيريلاك ، نيدو ، نيسبراي ، حليب نستله Coffeemate ، نان ، لاكتوجين ، ماجي Maggi  ، عصير ليبيس Libby’s ، معكرونه بيتوني Buitoni ، فريسكو ، كرانش Crunch  ، كيت كات Kit Kat ، بولو Polo .

حيث تثبت الشركة يوماً بعد يوم ، وبعد أكثر من 130 عامًًا ، ولادة فكرة مميزة لمعت في رأس هنري نستله ، فكل شيء يبدأ بفكرة ، وعلى الرغم من الأزمات الكثيرة التي مرت بها الشركة والتوسعات ، التي كانت تحتوي على مخاطرة كبيرة ، صمدت ومازالت تتصدر قائمة الشركات العالمية ، في مجالات عديدة ، وكانت بحق مربية أجيال المستقبل من الناحية الغذائية

ردّ واحد على “قصة نجاح هنري نستله”

اترك رداً على aysha إلغاء الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *