قصة الجنّية وكلمةُ السحر

على مقعد في الحديقة ، جلست سيدة عجوز ، لها شعر أبيض ، ووجه ناعم وعينان مبتسمتان ، اتكأت على عصى رفيعة وطويلة ، وفي طرفها كرة ذهبية ، فجأة جاء أمير مسرعًا ، وهو طالب في الصف الأول .

غضب وانفعال شديد :
جلس أمير كالثور على المقعد ، وقال لها : ابتعدي لا يوجد لك مكان ! تحركت السيدة جانبًا ، فرأت على وجهه الأحمر علامات الغضب ، ورأت عيناه تلمعان وتدمعان ، سألته السيدة : ماذا حدث لك ، أنت غاضب ؟ ، أجاب أمير بشدة : وما شأنك أنت ؟ ، لم تتأثر السيدة من كلام أمير ، وقالت له بهدوء : أراهن أنك تشاجرت قبل بضع دقائق ، فغضبت وبكيت وصرخت على من ؟

لا يحق لك أن تغضب :
قال لها : غلبت من ابنة صفي ريم ، وكيف لا أغضب ! ، أردت أن أضربها ، لأنها لم توافق أن تعطيني قلم تلوين ، قالت له العجوز : في الحقيقة ، لا يجب أن تغضب لهذا السبب ، أجابها أمير : لم أغضب من ريم فقط ، فأخي سليم ، لم يسمح لي أن ألعب معه بالحاسوب وصرخ بوجهي ، ودفعني خرج الغرفة ، سأهرب ، سأهرب وكفى .

محاولو للهروب :
أتهرب من البيت ؟ أتهرب بسبب دفعة صغيرة ؟ ، قال لها : ليس بسبب أخي فقط ، ولكن بسبب أمي أيضًا ، فقد طردتني من المطبخ لأني تناولت قطعة كعك صغيرة ، من صينية الخبز ، قالت له السيدة العجوز : وهل أتيت إلى هنا بعد هذه المشاجرات ؟ قال لها : كلا  وأردف قائلاً : في طريقي دخلت دكانًا قريبًا ، وأردت شراء الحلوى ، ولكن سامر صاحب الدكان طردني ، وقال لي اذهب إلى البيت وتعلم آداب الكلام .

سألت العجوز : ولماذا قال لك هذا ، ركل أمير الأرض بقدمه وقال : لماذا تسألين كل هذه الأسئلة ؟ هل يعنيكي امري ؟ هل تستطيعين مساعدتي ؟ ، نظرت السيدة العجوز في عيني أمير ، وقالت : نعم أستطيع مساعدتك ، انظر أنا أملك عصى سحرية ، وكلمة سحر ، اندهش أمير وقال لها : ماذا؟!!

العصا السحرية :
انحنت العجوز على أذن أمير وقالت كلمة واحدة ، فرد أمير قائلاً بسخرية : هل هذه هي كلمة السحر ؟ ، قالت له : نعم هذه هي كلمة السحر ، ولكن لابد من أن تنطقها بطريقة معينة ، إلا فلن يسري مفعول السحر ، يجب أن تنظر مباشرة إلى العينين وأن تقول كلمة السحر ، بصوت رقيق وواضح ، فقال لها : كلمة بسيطة كهذه يمكنها أن تساعدني ؟! ، قالت العجوز : نعم ، ولكن تذكر كيف تقولها بالضبط .

كلمة السحر :
قفز أمير من مقعده وركض إلى البيت ، وتوجه مباشرة إلى المطبخ ، فكانت أمه مازالت واقفة تحضر الكعك ، نظر غلى عينيها وقال بصوت رقيق وواضح : من فضلك يا أمي اسمحي لي أن أتذوق قطعة من الكعك ، علت الابتسامة وجه أمه ، واختارت له أجمل وأكبر قطعة من الكعك ، وقدمتها لأمير ، وقالت له : بألف هناء وشفاء يا بني الحبيب ، قفز أمير عاليًا وقال : رائع !! كلمة السحر ، مفعولها يسير !

كلمة السحر وسليم :
ثم ركض أمير إلى غرفة أخيه سليم ، ثم اقترب وضع يده على كتف أخيه ، ثم نظر في عيني أخيه ، وقال بصوت خافت ورقيق وواضح : من فضلك يا سليم ، اسمح لي أن ألعب معك بالحاسوب ، تزحزح سليم من كرسيه قليلاً ، ليجلس أمير بجواره على الكرسي ، وقال لأمير : تعالى بجواري اجلس لأعلمك لعبة جديدة ، ابتسم أمير وقال في نفسه : ان هذه العجوز ، جنية سحرية طيبة ، كلماتها السحرية أثبتت نفسها مرة أخرى !

كلمة السحر وريم :
ثم ذهب أمير في اليوم التالي إلى المدرسة ، واقترب من ريم ، ونظر إلى عينيها ، وقال لها بصوت رقيق وواضح : من فضلك يا ريم ، هل يمكنني استعمال القلم الملون خاصتك ، ابتسمت ريم ، وقالت له : بالطبع نعم ، تفضل .. ، فردد أمير في نفسه : كلمة السحر ، كلمة السحر .

كلمة السحر ودكان سامر :
وفي طريق أمير إلى البيت ، ذهب أمير إلى دكان سامر ، وانتظر حتى يتفرغ سامر من عمله ، وبعد قليل ، نظر أمير إلى عيني سامر ، وقال له بصوت رقيق وواضح : من فضلك يا سيد سامر ، هل يمكنك أن تعطيني الحلوى ، ابتسم سامر ، وقال له : طبعًا ، بكل سرور ، ثم اختار سامر حلوي باللون الأحمر ، وقدمها لأمير ، قال أمير : كلمة السحر ، كلمة السحر !

العصا السحرية :
ثم توجه أمير إلى الحديقة ، ليقابل السيدو العجوز ويشكرها على ما قدمته له ، لكنه لم يجد أحد على المقعد ، ولم يرى في الحديقة سوى بعض العلامات الصغيرة والدائرية على الرمل ، أدرك أمير أنها آثار العصا السحرية التي في طرفها كرة ذهبية سحرية .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *