قصة بناء جسر بروكلين

غالبًا ما يكون السير عكس التيار هو أسلم طريق للوصول ، فبالصبر والإصرار على النجاح رغم أصعب التحديات ، نستطيع تحقيق الأحلام التي قد تبدو مستحيلة ، وفي بناء جسر بروكلين أكبر دليل على ذلك .

ويعود الفضل في هذا البناء إلى المهندس المبدع جون روبلينغ ؛ الذي أصر على بناء جسر بروكلين المعلق في مدينة نيويورك ، على الرغم من المعوقات والرفض الذي قوبلت به الفكرة .

وتعود القصة إلى عام 1883م حينما جاء المهندس روبلينغ بفكرة خلاقة ؛ لبناء جسر مذهل يربط نيويورك بمانهاتن ، وقدم فكرته تلك للخبراء وأوضح فيها أنه يمكن استخدام الحبال الفولاذية في حمل الجسر ، لكنهم لم يستوعبوا فكرته واعتقدوا أنه من المستحيل تنفيذها .

وطلبوا منه أن ينسي تلك الفكرة إلى الأبد ، بالنسبة لهم كانت فكرة بناء جسر بروكلين ، فكرة غير عملية أو مجربة لكن جون لم يستطيع نسيان فكرته بإنشاء هذا الجسر المعلق ، فقد كان يعلم في قرارة نفسه أنه يستطيع القيام بها ، وساعده في ذلك ابنه الصغير المهندس واشنطن الذي اقتنع بفكرة والده ، بعد أن قام بالعمل معه في مشاريع جسور سابقة .

وبالفعل بدئا الاثنان بعمل الدراسات الأولية ، وأخذ القياسات والمسح للمنطقة التي سيتم بها العمل ، وبعدها استأجروا فريق عمل متكامل للقيام بأعمال البناء ، وبعد عام واحد وأثناء عمل جون في موقع الجسر ، انحشرت أصابع قدمه تحت صخرة ثقيلة جدًا ، واضطر الأطباء لقطعها لكن الجرح تلوث بعدها وتوفي جون بعد شهر واحد فقط من الحادث .

لم يمت حلم جون بموته ، حيث قرر ابنه واشنطن استكمال حلم والده ، لكنه تعرض أيضًا بعد عدة شهور من وفاة والدة لحادثة ، وقعت له أثناء غطسه في مياه النهر وجعلته مشلولًا طريح الفراش ، لا يقوى على الحراك كما زادت علته لتصيب مخه فيصبح لا حول له ولا قوة ، شخصٌ لا يقوى على الكلام أو الحركة ، ولكن وقفت إلى جواره وساعدته زوجته إيميلي .

فأصبحت ممرضته وزوجته وكل شيء في حياته ، لم يكن واشنطن قادرًا على تحريك شيء بجسده إلا إصبع وحيد من أصابعه ، وكانت زوجته تفهم إشارات إصبعه ، وماذا يريد أن يقول لها ورغم ما ألم به من مرض ، أصر واشنطن على استكمال حلم والده ، وأخبر زوجته بذلك فتعلمت الرياضيات المتقدمة وفنون الهندسة وبناء الجسور .

وباشرت مع زوجها إكمال الحلم لتضرب بذلك أروع الأمثلة في العطاء ، واستمر العمل 11 عامًا وبعدها أكتمل الحلم ، وافتتحت ايميلي الجسر عام 1883م وهي أول من عبر الجسر ، وقد حضر الرئيس الأمريكي هذا الاحتفال الكبير ، وبهذا تحقق حلم الأب جون روبلينغ على يد ابنه واشنطن وزوجته ايميلي .

والجدير بالذكر أن هذا الجسر المعلق يصل طوله إلى 1825 متر ، ليربط بين مانهاتن ونيويورك مرورًا من فوق نهر الإيست الذي يصب في المحيط الأطلسي ، ويعد هذا الجسر واحدًا من المعالم الوطنية الهامة بأميركا .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *