قصة كنز باربا ميلون

كان باربا ميلون هو أقوى القراصنة وأشرسهم في البحار السبعة ، وقد جمع كنزًا خرافيًا أثناء اقتحاماته للسفن في كل أنحاء العالم ؛ وهو أكبر كنز جعله أفضل القراصنة ، كان باربا ميلون لا يثق في أي شخص ؛ لأنه قرصان قوي ، لذلك كان دائمًا يحمل الكنز الخاص به تحت قدميه في جزء بمركبه خصصّه بصورة مُحكمة ليضع فيه الكنز .

ذات يوم سمع بعض القراصنة عن كنز عظيم سيعبر في أحد السفن الضخمة ؛ والتي تُعتبر أقوى سفينة على سطح الأرض ، كانت تلك الجماعة من القراصنة مسلحين ولكن لم يكن يعجبهم أي قرصان إلا باربا مليون .

كان باربا مليون يستخدم طريقته الخاصة للحصول على الكنز ؛ حيث كان يقوم بإغراق السفن الكبيرة ؛ فيصبح القاع مليء بالكنوز والجواهر التي يستطيع الحصول عليها فيما بعد ؛ ليزيد من ثروته .

أعدّ القراصنة هجومهم بعناية شديدة على السفينة ؛ ونجحت العملية التي ذهبوا إليها ليحصلوا على ذلك الكنز ، وبالفعل بعد وقت قليل أصبحوا على استعداد تام لنقل الكنز العظيم إلى سفينة باربا ميلون ؛ حيث كان كنزًا رائعًا وكبيرًا جدًا ، والذي كان أكبر من كنز باربا ميلون ؛ لذلك حينما شاهده ظلّ يفكر بسعادة في أنه سيضاعف ثروته بذلك الكنز الضخم .

بينما كان القراصنة سعداء جدًا بحصولهم على الكنز وهم ينقلونه من البحر إلى سفينة باربا ميلون ؛ لم ينتبهوا أن السفينة التي يضعون بها الكنز تميل شيئًا فشيئًا ؛ حيث أن الكنز كان ضخم جدًا ؛ فلم تستطيع السفينة أن تطفو على سطح الماء بذلك الحجم الهائل الذي تحمله على متنها .

حينما انتبه القراصنة لما يحدث للسفينة ؛ لم يستطيع أحد أن يفعل شيء ؛ حيث أنه لم يعد أمامهم أي وقت أو طريقة لإنقاذ أنفسهم ، وبالفعل نزلت السفينة غارقة في قاع البحر بكل الكنوز التي تحملها ؛ كما غرق كل القراصنة ، وغرق أيضًا القرصان الكبير باربا ميلون ؛ الذي أراد أن يجعل ثروته أكثر ضخامة ، ولكن مهما فعل القراصنة ؛ فهم دائمًا أغبياء .

القصة مترجمة عن اللغة الإسبانية
بعنوان : El tesoro de Barba Melón

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *