قصة النساء القراصنة

عرف التاريخ البشري الكثير من القراصنة من النساء ، القرصنة مهنة شاقة للرجال فقط ولكن لا يمنع ذلك من وجود بعض النساء الجريئات التي امتهن هذا العمل لذلك سوف نلقي نظره على قصص النساء القراصنة ممن عملنا في تلك المهنة المتوحشة .

آن بوني :
واحدة من أشهر القراصنة النساء بدأت حياة آن كابنه غير شريعة لمحام ثري من ايرلندا ، وفي محاولة الأب لإخفاء ذلك النسب فكان يظهرها بمظهر الفتى وتظاهر لموظف القانون أنها رجل ، ثم انتقلت لأمريكا وتزوجت من بحار في العام 1717م ثم سافرت لجزيرة بروفيدنس بجزر الباهاما كانت الجزيرة تعج بالقراصنة فهجرت زوجها تحت تأثير قرصان لامع هو جاك راكهام .

كانت تجارته مزدهرة في جزر الكاريبي ، عُرف عنها مزاجها العنيف وقيل أنها تغلبت على رجل حتى قتلته كانت دائمًا ما تظهر بمظهر الرجال ودائمة الاصطحاب للمسدس والسيف وعصا ، لعبت مع القرصانه ماري بيد ثنائي قوي بشن غارات على سفن الصيد الصغيرة والسفن الشراعية والسفن التجارية حتى صيف 1720م ظلت تعمل حتى إلقاء القبض على سفينة كاليكو جاك من قبل بعض القراصنة وتم إعدامه هو وبعض الرجال ولكنها نجت هي وماري بسبب الحمل من حبل المشنقة .

أما ماري بيد شريكة القرصانة آن فقد ولدت في انجلترا أواخر القرن السابع عشر الميلادي ، قضت معظم شبابها متنكرة على أنها أخيها المتوفى لكي تتمكن امها المفلسة من الاحتيال على الجدة لأخذ ميراث أخيها وعملت ماري بوظائف ذكورية مثل جندية ثم ملاحة وتحولت إلى قرصانة أواخر عام 1710م بعدما هاجم القراصنة السفينة التي تعمل عليها وأجبروها للانضمام لصفوفهم .

ووجدت على السفينة القرصان كاليكو جاك ، وصادقت آن بوني وكشفت عن نفسها بأنها سيدة ، أبحرت معهم عدة شهور وخلال تلك الفترة اكتسبت ماري شهرة وسمعة مخيفة حتى تشرين الأول من العام 1720م عندما هاجم بعض القراصنة السفينة ، وتفاديت حكم الإعدام بسبب الحمل ولكنها ماتت من الحمى وتوفيت بالسجن .

تشينغ ساو :
واحدة من أكثر القراصنة ثراءً بدأت عملها فتاة ليل وقامت بالزواج من قرصان قوي هو تشينغ عام 1801م وقام الزوجان معًا بإنشاء أكبر جيوش القراصنة بالصين ، وقاموا بتجهيز مئات السفن والرجال ليكي يقومون بالاعتداء على سفن الصيد وبعد وفاة زوجها عام 1807م، اتجهت للسلطة بمساعدة رجل موثوق حتى تمكنت من السيطرة على أسطول القوات البحرية كاملًا وبسبب دمويتها أصبحت العدو الأول للحكومة في الصين ، وقررت عام 1810م تسليم الأسطول البحري كاملًا وتعتزل القرصنة مقابل الاحتفاظ بثرواتها ، وعملت بعد ذلك في تشغيل منزلها للعب القمار حتى وفاتها عام 1844م .

غرييس أومالي :
كونت القراصنة غرييس أسطول بحري مكون من عشرين سفينة ووقفت بقوة ضد جبروت النظام البريطاني الملكي ، أًطلق عليها الصلعاء بسبب اعتيادها على قص شعرها ، ولدت في سواحل أيرلندا وحافظت على تقاليد أسرتها بالسلب والنهب ومهاجمة زعماء القبائل ، تم محاصرتها لمدة 18 شهر بقلعة روك فلييت واستمرت بالسلب والنهب لعام 1603م حين وافتها المنية .

ريتشيل وول :
كانت السيدة الأمريكية الأشهر ولدت في ولاية بنسلفانيا وهربت من منزلها وتزوجت من صياد واستقرت معه في بوسطن ، ولكن حولت المشاكل المادية حياتهم لجحيم حصلت عام 1781م على قارب صغير واشتركت مع عدد من البحارة في أعمال السلب والنهب لكل السفن القابعة على سواحل انجلترا ، قامت بالسيطرة على عشرات السفن ولكن الحظ لم يحالفها فقد دمرت عاصفة قوية دمرت القارب ومات زوجها فتابعت النهب على اليابس حتى تم إلقاء القبض عليها عام 1789م وأعدمت شنقًا حتى الموت ببوسطن ..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *