قصة فيلم الرعب سجين

يصنف فيلم سجّين التركي ، كأحد أفضل أفلام الرعب لعام 2014م ، وتدور أحداث الفيلم حول فكرة السحر ، فبطلة الفيلم تقع في حب ابن عمها ، وهو متزوج ويحب زوجته ويرفضها ، عندما يعلم بأمر حبها له ، فتقرر البطلة الانتقام منه ، ومحاولة تقريبه إليها وجذبه لها ، عن طريق الاستعانة بالسحر لتتصاعد أحداث الفيلم ، في إطار رعب يحبس الأنفاس ، من فرط التشويق والغموض .

معلومات الفيلم:
إخراج : Alper Mestçi
تأليف : Ersan Özer
بطولة : Merve Ates, Toygun Ates, Pinar Caglar Genctürk
تاريخ عرض الفيلم:  تركيا 26 سبتمبر 2014
مدة الفيلم : ساعة و 36 دقيقة
نوع الفلم :  رعب

قصة الفيلم :
إذا كنت من عشاق أفلام الرعب ، التي تحبس الأنفاس وتدور حول فكرة السحر ، فلابد لك أن تكون قد شاهدت فيلم الشعوذة الأمريكي ، فهو أيضًا يتحدث عن السحر ، الذي يدمر من يتأذى بسببه نفسيًا وعصبيًا ، ولكن هل يمكن أن ينقلب السحر على الساحر؟

سجّين كلمة مأخوذة من القرآن الكريم ، حيث ورد في كتاب الله الكريم (إن الكفّار لفي سجّين) ، وقد تم تفسير هذه الكلمة من القرآن الكريم ، بأنها تعني الدرك الأسفل ، من الأرض السابعة حيث يوجد إبليس وجنوده ، وقيل أيضًا أنها بئر في جهنم.

وهو فيلم رعب تركي إسلامي ، يتحدث عن السحر وكيف له أن يزهق أرواحًا ، ويؤذ أناسًا لا ذنب لهم في شيء قط ، بطلة الفيلم أوزنور هي فتاة شابة ، وقعت في غرام ابن عمها قُدرِت ، ولكن الأخير لم يكن ملتفتًا لها ، حيث أحب فتاة أخرى تدعى نيسا ليتزوج منها ، وينجبا طفلة جميلة ولكنها كفيفة ، غير مبصرة وتدعى جيدًا ، قصة حزينة لحب من طرف أحادي ، ولكن أحداث الفيلم لا تنتهي بهزيمة أوزنور بهذا الشكل .

ذهبت أوزنور برفقة إحدى صديقاتها ، إلى أحد المشعوذين وطلبت منه أن يساعدها ، في إعادة حبيبها إليها ولكن الرجل رفض ذلك ، وأخبرها بأن تبتعد عن قُدرِت ، مما أثار غضبها وجعلها تركض كالمجنونة ، وتذهب إلى حبيبها وتخبره بأنها حامل بطفله ، وأن عليهما أن يتزوجا فقد صار حملها بالشهر الرابع ولابد سبيل أمامهما ، سوى الزواج بشكل رسمي ، ليثور قُرِت ويضربها بعنف حتى يجهض هذا الجنين البائس ، لتندلع نيران الغضب بعنف أكثر داخل نفس أوزنور .

قررت أوزنور أن تنتقم من حبيبها الغادر ، حيث تركها وتزوج فتاة أخرى ، وأجهض جنينها في رحمها ولم يكترث لما تعانيه ، فعادت مرة أخرى للشيخ إحسان ، وطلبت منه أن يصف لها سحرًا ، يدفع قُرِت إلى حبها مرة أخرى ، ويقتل حبيبته نيسا وهذه المرة ، قام الشيخ بالفعل بعمل وصفته ، فجمع أمعاء طازجة لخنزير مذبوح ، وقام بالكتابة على قدم جثة حديثة الدفن ، بالإضافة إلى أي أثر لنيسا من شعر أو أظافر أو ملابس تعرق الأخيرة بها .

بدأت نيسا بالفعل تعاني من آثار السحر ، فبدأ الدم يخرج من فمها فجأة ، وسقط أمام رأسها وهي تصلي رأس خنزير ، ثم قامت أمها بالانتحار حيث سكبت على نفسها ، مياهًا وصلت حد الغليان .

وسرعان ما تتطور الأحداث ، لينقلب السحر على أوزنور نفسها ، فتبدأ برؤية ابنها المتوفى إثر الإجهاض ، وزوجها السابق في هيئة بشعة ، ولا تفارقها الكوابيس والهلاوس والرؤى المرعبة ، مما أثار الرعب الشديد في قلبها ، إلا أن الشيخ إحسان طمأنها أن السحر ، لا يحدث سوى لمن هو من دماء نيسا فقط ، أي أمها وابنتها فقط .

وتتوالى الأحداث ليكتشف المُشاهد ، لماذا وُلدت جييدا كفيفة ، ولماذا توفى زوجها السابق علي ، هل كان نتاج مرض عقلي أم شيء آخر؟ وكيف لسحر يعذب ويجهز على من هم ، من دماء نيسا فقط ، أن تعاني منه أوزنور نفسها ، وفي نهاية الفيلم تم التنويه ، بأن قصة الفيلم وأحداثه حقيقية ، حيث وجد جميع أفراد العائلة مقتولون داخل منزلهم ، ووُجد الشيخ فاقدًا لوعيه داخل منزله .

رأيان على “قصة فيلم الرعب سجين”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *