قصة حينما يبتعد القط ترقص الفئران

تستخدم الأمثال الشعبية رموزًا تعبر عن الحالة التي تتحدث عنها ، وعادةً يكون هناك العديد من الرموز المشتركة بين العديد من دول العالم ، حيث أن المثل الشعبي يحاول أن يعطي قيمة أخلاقية ؛ أو يوضح مفهوم مُعين ؛ أو عادة مُعينة تتمركز داخل البلد التي يخرج منها المثل المعبر .

ومن الرموز التي تم استخدامها كثيرًا هي القطة ؛ وذلك لارتباطها بالإنسان في أشياء كثيرة ، ويُعتبر الشعب الفرنسي من الشعوب التي ارتبطت بالقطط بشكل عاطفي ؛ حيث أن الكثير من المواطنين الفرنسيين يقومون بتربية القطط في بيوتهم ، ومن بين الأمثال الشعبية الشهيرة في فرنسا والتي استخدمت القطة في السياق :Quand le chat n’est pas là, les souris dansent ويُترجم إلى اللغة الإنجليزية بمعنى : When the cat is away, the mice dance ، ويعني باللغة العربية : “حينما يبتعد القط ؛ ترقص الفئران”.

استخدم المثل الفرنسي لفظ القط والفئران ؛ حيث أن الفئران تفزع من القطط لأنها قد تأكلها ؛ لذلك حينما تغيب تلك القطط فإن الفئران تكون في قمة سعادتها ؛ مما يجعلها تتراقص فرحًا ؛ وتفعل كل ما تريده بلا خوف أو ترقب .

يشير المثل إلى هؤلاء الأشخاص الذين لا يريدون توجيه من أحد ، وحينما يغيب المُوجه أو المُشرف على عملهم أو تصرفاتهم الحياتية ؛ فإنهم يفرحون بذلك ويفعلون ما يحلو لهم ، لم يقتصر ذلك المثل على الشعب الفرنسي فقط ؛ بل يوجد له شبيه في الثقافة العربية بوجه عام ؛ والثقافة المصرية بوجه خاص ؛ حيث أن هناك مثل مصري شهير بنفس المعنى ، ويقول المثل المصري : “إن غاب القط العب يا فأر”.

وهكذا تتشابه الثقافات والمعاني التي تهدف إليها تلك الأمثال الشعبية ، والهدف من ذلك المثل توضيح إهمال بعض الأشخاص حينما يبتعد عنهم التوجيه والملاحظة من الأشخاص المنوطة بذاك .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *