قصة بصمات الأصابع

ارتبطت اليابان منذ القدم بالعديد من الأساطير وأحداث الخوارق غير الطبيعية ، لأن الشعب الياباني كان يؤمن بحدوث مثل تلك الأشياء وهذه القصة واحدة من قصص الأساطير اليابانية المعروفة .

قرر زوجان من اليابان يدعوا هوان وجونا ذات يوم  أن يذهبوا في رحلة قصيرة إلى جبل معروف يصلح لقضاء وقت من الخصوصية مع بعضهم البعض ، بعيدًا عن زحمة المدينة وصخب الحياة ، وكانت الرحلة في نهار الأحد ، وكان الجو مشمس وجميل ، قضوا فيه وقت سعيد بالسيارة ، وحينما همت الشمس بالغروب بدأوا رحلتهم في طريقهم للعودة بالسيارة ، ولكنهم دخلوا في منعطف خطأ ووجدوا أنفسهم أمام نفق مظلم .

ولم يكن هناك طريق إلا عبور هذا النفق المظلم ، فذهبوا ببطء إلى داخل النفق وفجأة سمعوا صوت انفجار شديد يدوي ، وبدأ الشاب يسرع بالسيارة للخروج من النفق ، ولكن سمع صوت طرق على السيارة وانفجار غريب يحدث باستمرار .

فانتابته هو وزوجته حالة من الرعب داخل النفق المظلم ، وبدا وكأن العشرات من الأشياء تضرب السيارة من كل الاتجاهات ، كان الشاب يضغط بصعوبة على دواسة البنزين من شدة الرعب الذي تملكهم ، وظل يجاهد ليستطيع السيطرة على السيارة  كي يصل بها إلى أي مكان قريب به ناس .

وبعد وقت مرير انتهى النفق ووجدوا طريقهم إلى الخارج ، وبالقرب منهم شاهدوا محطة وقود قريبة على جانب الطريق ، فخرج الاثنان من السيارة لكي يطلبوا الإغاثة ، وفي أثناء ذلك لاحظوا أن هناك بصمات أيدي على جميع أنحاء السيارة ، كانت على النوافذ والأبواب وكانت بجميع الأحجام ، فانتابهم الرعب والفزع .

وطلبوا من عامل المحطة تنظيف النوافذ  الموجودة بالسيارة ، ريثما يستريحان من تلك التجربة المرعبة ، ووقفوا يشاهدون العامل وهو ينظف سيارتهم من أثار الأيدي الغريبة التي كانت على سيارتهم ، وبالفعل بدأ العامل ينظف السيارة من الخارج ، حتى لم يعد هناك أي  أثر للبصمات على الأبواب والنوافذ .

ولكن عندما ركب الزوجان السيارة ، اكتشفوا أن هناك أثار بصمات مختلفة على الزجاج الداخلي للسيارة ، فلما رأوها شعروا بالرعب الشديد ، فعلى ما يبدو أن السيارة كانت مسكونة بشبح خرج من هذا النفق المظلم ، بعد تلك الواقعة غادر الزوجان السيارة ،  وقررا بيعها واقتناء واحدة جديدة ، وبالفعل عرضوها للبيع كي يتخلصوا من شبح النفق المظلم الذي سكن سيارتهم .

قصص مميزة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *