قصة فيلم دكتور سترينجلوف

يعتبر فيلم دكتور سترينجلوف أو كيف تعلمت أن اتوقف عن القلق وأحب القنبلة Dr.  ، Strangelove How I Learned to Stop Worrying and Love the Bomb ، من العلامات البارزة في تاريخ السينما العالمية ، يحتل الفيلم المركز السادس والعشرون بقائمة معهد الأفلام الأمريكية ، واحتل أيضًا المرتبة الرابعة عشر في قائمة مجلة إنترتينميت الفنية لأفضل الأفلام في تاريخ السينما العالمية ، يعالج الفيلم موضوع بالغ الأهمية بطريقة كوميدية ساخرة .

فالفيلم مثال على عبث وجنون الحرب النووية والحمقى الذين يديرونها ،  ويعد الفيلم من المعالم السينمائية الفريدة الهامة من حيث أسلوب المعالجة ، كما أنه أول فيلم يسخر من الحرب ويحقق نجاح شعبي كبير .

نبذة عن فيلم Dr. Strangelove
إخراج وسيناريو : ستانلي كوبريك .
بطولة : بيتر سلرز ، جورج سي سكوت ، ستيرلنج هايدين ، كينان وين ، سليم بيكتز ، جيمس إيرل جونز .
إنتاج : عام 1964م
مدة العرض : 95 دقيقة .
الميزانية : 1.8 مليون دولار والإيرادات 10 مليون دولار.

القصة :
يستند الفيلم لرواية الإنذار الأحمر للكاتب بيتر جورج ويتعلق الموضوع الرئيس عن نشوب حرب نووية عرضية ويفقد الإنسان فيها السيطرة على زمام الأمور والسيطرة على التكنولوجيا التي تهيمن على البشرية ، وتدور الأحداث حول ضابط بسلاح الطيران الأمريكي برتبة كولونيل ، يصاب بالجنون ويرسل سرب من قاذفات القنابل المسلحة بالقنابل النووية لشن حرب وقائية من أجل تدمير الاتحاد السوفيتي .

ولكنه يشك أن الشيوعيين يتآمرون من أجل تلويث السوائل التي يشربها الشعب الأمريكي ، ويعقد الرئيس الأمريكي اجتماع طارئ مع المستشارين العسكريين بغرفة العمليات الضخمة في البنتاجون لوضع حدًا للخروج من تلك الأزمة ، بحضور السفير السوفيتي بواشنطن ويشارك المقابلة عالم نووي ألماني معتوه يدعى الدكتور سترينجلوف مع ضابط بريطاني له علاقة مباشرة بضابط بسلاح الطيران الأمريكي يقوم بتوجيه الضربة النووية لاتحاد السوفيتي .

فيعلم المجتمعون مع السفير السوفيتي أن  تعرض الاتحاد لهجوم نووي ، سوف يتم إطلاق سلاح تلقائي يسمى سلاح نهاية العالم ، سوف يؤدي لتدمير الحياة النباتية والحيوانية على الكوكب ، وتخلل هذا الاجتماع سلسلة من المبادلات والتي ألقت الضوء على عقليات الشخصيات المجتمعة ، وفي الاجتماع تحدث مكالمة هاتفية بين كل من الرئيس الأمريكي ورئيس الوزراء السوفيتي والذي يبدو أنه ثمل كانت محاولة لتهدئة الأمور ، ويطرح الفيلم سؤال هل من الممكن منع الطائرات الحربية من الوصول لأهداف السوفيتية أم أن ضابط السلاح الأمريكي المعتوه سينجح في تدمير العالم .

تم ترشيح الفيلم لأربعة جوائز أوسكار أفضل فيلم وأفضل ممثل دور رئيس وأفضل سيناريو مقتبس ولكنه لم يفوز بأي منها وحقق الفيلم نجاح جماهيري كبير بشباك التذاكر ..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *