قصة أمهات آكلات لحوم البشر

الرحمة ليست شيئًا يباع أو يشترى ، وإنما نعمه يبعثها الله في قلوبنا ، فننعم بها ونغدقها على من حولنا ، خاصة الإناث المعروف عنهن أنهن رحيمات ، وذوات قلوب كبيرة ورحيمة ولا تعرف طريقًا سوى الحنان ، ولكن مهلاً هل ينطبق كل هذا على كافة النساء ؟ بالطبع لا فلكل قاعدة شواذ ، ومن لا يعرف قلبها رحمة سواء بغريب أو قريب ، وجزء من جسدها فهي قد لا تنتمي للبشر حقًا ، وهذا هو ما حدث مع السيدات اللاتي أكلن أبنائهن !

أكلت رأس ابنتها :
وقعت أحداث تلك القصة في بنغال ، وهي إحدى أكبر المناطق في الهند ، حيث قامت إحدى السيدات بحمل طفلتها ذات الأربعة أعوام ، وظلت تداعبها طوال الطريق ، حتى وصلت بها إلى إحدى الحدائق العامة في منطقة نائية .

وعندما اطمأنت بأنه ليس هناك أحد بالمكان ، قامت فجأة بتثبيت الطفلة الصغيرة بين أرجلها ، وكشرت فجأة عن أنيباها وقامت بعض رأس الصغيرة ، حتى فصلت جزء من اللحم بين أسنانها الحادة ، ولم تبالي بصراخ الطفلة ألمًا ، والتي شحب وجهها وأزرق نتيجة فقدان كميات كبيرة من الدماء جراء اقتطاع جزء من لحم الرأس .

سمع أحد الحراس بالحديقة صراخ الطفلة ، فانسحب مسرعًا وأبلغ الشرطة التي حضر رجالها ، ليشاهدوا هذا المشهد البشع ، وبالتحقيق تبين لهم ، بأن الأم المتوحشة تلك كانت مدمنة على المخدرات ، وقبل إدمانها على الجريمة كانت قد تناولت جرعة مضاعفة من المخدرات ، والكثير من الكحول !

أكلت مخ صغيرها :
جريمة أخرى ارتكبتها أم تجردت من مشاعر الأمومة والرحمة ، ولكنها وقعت هذه المرة في الولايات المتحدة الأمريكية ، حيث كانت تلك السيدة قد عانت من تدهور حالتها النفسية ، إثر انفصالها عن زوجها وحبيبها والد الطفل ، الذي كانت قد أنجبته منذ أسبوع فقط .

ما كان للأم المكلومة والمتأثرة نفسيًا ، سوى الانتقام من حبيبها بطريقة واحدة ، وهي أن قامت بفتح رأس الطفل بأداة حادة ، وقامت بإخراج مخه لتقوم بطهيه ، وتذوقه والاستمتاع بأكله كله ، فلم تترك منه شيئًا .

عقب إلقاء القبض عليها ، صُعق الرأى العام نتيجة هذه الجريمة البشعة ، وطالبوا بتوقيع أقصى عقوبة على الأم ، التي قال عنها زوجها المصدوم بأنه لم يكن يتخيل ، بأنت تقدم زوجته على فعل أمر بشع كهذا ، بطفلهما الوليد وأنه كان يحبها كثيرًا ، وطالب بإعدامها وهي الآن تنتظر حكمًا بالإعدام ، على الرغم من إثبات الأطباء بأن السيدة تعاني من حالة فصام واضحة ، إلا أن تكساس هيس الولاية الوحيدة التي تدعم عقوبة الإعدام ، في الولايات المتحدة بوجه عام .

اعتقدت أنهم خنازير فأكلتهم :
حادث أليم آخر ، وقع في الفلبين حيث أقدمت إحدى الأمهات في أحد الأيام على الإمساك بطفليها ، أحدهما يبلغ عام واحد والآخر خمسة أعوام ، وقامت بقتلهما وتقطيع جسديهما ، ولم تدر الأم ، سوى ورجال الشرطة يحاولون إفاقتها ، عقب أن شاهدها أحد الجيران وأبلغ الجيران ، أنها أكلت طفليها  .

تم إلقاء القبض على الأم المتوحشة ، ليتبين لرجال التحقيقات بأنها مريضة ، وتعاني من الهلاوس والاكتئاب الحاد ، ويوم ارتكابها للجريمة كانت قد توقفت منذ فترة ، عن تناولها أدويتها لتقدم على تلك الفعلة الشنعاء ، التي بررتها فيما بعد بأنها لم تشاهد طفليها قط ، وأن ما قام بقتله وتقطيعه وطهيه ، ليس سوى خنزيران تعمل على تربيتهما داخل منزلها ، وجدير بالذكر أن منزل السيدة ليس به أية خنازير ، أو حظائر !

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *