قصة بيرزيرك لعبة الموت

نسمع كثيرًا عن حوادث الموت الغريبة ، ولكن هل تخيلت يومًا ما أن يموت أحدهم بسبب لعبة من ألعاب الفيديو أو الألعاب الالكترونية ؟ ، هذا ليس استهلال شيق أو مجرد مقدمة لجذب الانتباه ، بالفعل وقعت حوادث حقيقية لبعض الألعاب القاتلة ، والتي تسببت في وفاة من يلعبها .

لعبة بيرزيرك هي واحدة من تلك الألعاب ، وقد تم إصدارها عام 1980م ويدعى مخترعها أندرو مكنيل ، وسميت بهذا الاسم لأنها كانت مأخوذة من قصص بيرزيرك ، التي تدور حول بعض الروبوتات التي تقتل الجميع في اللعبة .

في تلك اللعبة عليك أن تواجه الكثير من الروبوتات التي تطلق عليك الليزر لتقتلك ، ولا يجب أن تلمس الجدران خلال الممرات الضيقة أبدًا حتى لا تموت ، وهناك الوحش الشرير ذو الوجه المبتسم ويدعى أوتوي ، وهو دائمًا يحاول تدميرك ويمتلك قوى غير عادية ، وعندما يدخل اللعبة يصرخ ويرعبك وحتى تفوز يجب عليك أن تختبئ وتحاول قتله !

وفي يناير 1981م وقعت أول ضحية لتلك اللعبة ، حيث أصبح جيف دايلى أول شخص يقتل من خلال لعبة من ألعاب الفيديو ، وقد توفى في عمر 19 عامًا بسبب نوبة قلبية شديدة ، بعد تحقيق درجة عالية في تلك اللعبة لعبة بيرزيرك 19.660 .

وفي أبريل 1982م وصل بيتر بوروكوسكى البالغ من العمر 18 عامًا إلى صالة الألعاب في مدينة كالوميت الينوي ، وبدأ يلعب تلك اللعبة وحصل على أحرفه الأولى في العشر الأوائل للعبة ، ثم توفي فجأة إثر نوبة قلبية وهو يلعب ، وفي تلك اللحظة ظهر على الشاشة أوتو وهو يضحك بابتسامة كبيرة على وجهه .

وعلى مر السنين كان هناك عدد من الوفيات الأخرى الناجمة عن لعب ألعاب الفيديو ، وفي الصين توفي رجل يبلغ من العمر 33 عامًا بعد 27 يومًا متواصل من اللعب على الانترنت بمعدل 650 ساعة من دون توقف ، وخلال هذه الفترة كان يشرب ولا ينام وكل ما يأكله الشعرية وتوفي من قصور في القلب نظرًا لسوء التغذية .

وفي الصين أيضًا وقعت حادثة أخرى ؛ حيث كانت هناك فتاة تبلغ من العمر 13 عامًا تدعى أنا كيهو تلعب على جهاز اكس بوكس ، ولكنها صرخت فجأة ساعديني يا أمي ، أمي أمي لا استطيع التنفس ، وعلى ما يبدو أنها عانت من نوبة قلبية شديدة لدرجة أنها ماتت ، وتعد تلك الفتاة اصغر حالة تموت بسبب ألعاب الفيديو .

وفي عام 2007م توفي رجل يبلغ من العمر 26 عامًا يدعى تشانغ في شمال الصين ، بسبب قصور في القلب فقد كان تشان مدمنًا للانترنت والألعاب ، كان وزنه يصل لـ 330 كيلو وظل يلعب لفترة طويلة جدًا حتى عانى من هبوط مفاجئ في الدورة الدموية وتوفي على إثره .

وفي عام 2012م توفي اللاعب البالغ من العمر 18 عامًا من تايوان ، ويدعى تشوانغ ديابلوا فبعد أن لعب ديابلوا لمدة 40 ساعة متواصلة في مقهى للانترنت ، نام في مكانه وحينما أيقظه الموظف وقف ديابلوا ، ولكنه انهار على الفور ووقع على الأرض ميتًا في نفس اللحظة ، ولم يتم حينها التعرف على سبب الوفاة .

وكانت أخر حالة وفاة لكريس ستانيفورث البالغ من العمر 20 عامًا من المملكة المتحدة ، والذي عانى من الانسداد الرئوي  الذي سبب الوفاة ، فكثيًرا ما كان كريس يشارك في ألعاب هالو لمدة 12 ساعة دون فاصل ، وذات مرة حدثت له جلطة امتدت من ساقية إلى رئتيه مما أدى إلى مقتلة على الفور .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *