قصة مزراع الكربون

مع صعود ظاهرة الاحتباس الحراري يمكن اليوم لأي مزرعة أن تكون مزرعة كربون وذلك بمنع انبعاث غاز ثاني أكسيد الكربون أو أي نوع غاز أخر من الغازات المساهمة في ظاهرة الاحتباس الحراري ، وتدار مزارع الكربون من أجل تقليل الانبعاثات وكذلك لإنتاج الأنسجة والغذاء ومن أجل التقاط الكربون ، لذلك يطلق البعض عليها أنها كيان تجاري مشجع وصديق للبيئة .

تم إنشاء العديد من مزارع الكربون في أستراليا ، حيث قامت الحكومة الفيدرالية هناك بعمل اقتراح لمشروع عبارة عن نظام لتداول الغابات والمزارع وتم تسميه المشروع بمبادرة مزارع الكربون ، وتم ربط مزارع الكربون بعقارات الكربون ، والتي من خلالها سوف يُسمح للمزارعين بتقاسم الأرباح وتجميع الموارد ، ولكن تم وضع تسعيرة للكربون لكي يشكل مصدر دخل أخر للمزارع من أجل الاستفادة منه.

ولكي يتم دخوله للسوق الدولية للتداول والتربح منه ، وقدرت الحكومة الفيدرالية حينها قيمة الكربون 500 مليون دولار على مدار عشر سنوات فقط ، وبالتالي لن يكون هنالك حدود يتم وضعها على كمية الكربون التي تستطيع المزارع الحصول عليها ، لذا قام الاتحاد القومي الوطني للمزارعين بالقول أن أسعار الكربون منخفضة للغاية ، ولن تكون حافزًا لتشجيع المزارعين للقيام بذلك .

بالطبع هنالك طرق كثيرة يمكن من خلالها المشاركة مثل زراعة الغراس لزيادة كميات الكربون بالتربة وتقليل السماد الذي يتم استخدامه وبالتالي تقليل الإنبعاثات والتحكم فيها ، ويتم إعادة التشجير بعد ذلك ومع ذلك الكثير من الأشجار المزروعة تعني مساحة أقل من الكربون بالمقارنة مع نفس الغابات التي تتضمن بعض الطرق الفعالة لتخزين كميات من الكربون للعناية بالتربة عبر التحكم بالرعي .

ويعد غاز الميثان وهو الغاز الناتج عن الحيوانات من أكثر الغازات المسببة للاحتباس الحراري والحد من انبعاث هذا الغاز من الخيارات المتاحة في تلك المزارع ، فيتم تغذية الماشية ببذور الكتان الزيتي لتقليل انبعاث هذا الغاز ، تم طرح تلك المباردة في العام 2011م لإقرار التشريعات اللازمة لذلك .

البعض قال أن تلك المزارع شيء إيجابي للغاية لأنها تقلل من الإنبعاثات المسببة للاحتباس الحراري ، فهي لا تعتمد فقط على إعادة التشجير بل على الانخراط بممارسات أخرى مثل الحد من انبعاث غاز الميثان ، البعض يقول أنها سوف تكون مفيدة لإدارة الأراضي عبر تحسين كربون التربة وإنتاج النبات المحلية لوجود كمية مناسبة من الأشجار ولكنها تتحدد بسعر الكربون وزيادة دخل المزارع على أي حال ..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *