قصة الشدائد هي أم الحكمة

يمر الإنسان في رحلة حياته بالعديد من المحن والشدائد ؛ وقد يظن أن الحياة قد انتهت ؛ ولكن الحقيقة ليست بذلك السوء الذي قد يفكر فيه الإنسان ؛ حيث أن الصعاب تخلق العزيمة والشجاعة ؛ حيث تجعل الإنسان يشعر بمدى قوته وقدرته على خوض معارك الحياة .

ذُكرت العديد من الأمثلة الألمانية التي تنشر عطر الحكمة كي يتعلم الإنسان أن الصعاب تصنع الحياة ؛ ومن الأمثلة التي وردت في هذا الصدد باللغة الألمانية المثل القائل Aus Schaden wird man klug ؛ وهو ما يُترجم إلى اللغة الإنجليزية بمعنى Adversity is the mother of wisdom ؛ ويعني باللغة العربية ” الشدائد هي أم الحكمة”.

يشير المثل الألماني إلى العقبات التي تواجه الإنسان في حياته ؛ والتي قد يقف عاجزًا يائسًا وبائسًا أمام تلك العثرات ؛ كما قد يصاب بالحزن والاكتئاب ؛ مما قد يُريد من همومه ومشاكله دون التوصل إلى حل ، ولكن يجب على الإنسان أن يعلم أن الشدائد هي أساس ميلاد الحكمة ؛ لأنها تجعل الإنسان يفكر بعقله ليُدبر أموره ومشاكله ؛ مما قد يخلق حلول حكيمة عاقلة ؛ وبذلك يجتهد العقل لتسيير قضايا الحياة اليومية .

من المعروف أيضًا أن الشدائد يعقبها يُسر وفرج ؛ فمن المحن تأتي المنح ؛ لأن الحياة لا تمشي على وتيرة واحدة ؛ بل تارة شديدة وتارة أخرى لينة وهينة .

إذا تخيل الإنسان نفسه يعيش بلا مشكلات أو عقبات تواجهه ؛ فسيعلم أنه قد فقد المعنى الحقيقي للحياة ؛ وحينها سيدرك أن الحياة لا قيمة لها دون أن يجتهد ويحاول ويثابر ويصبر ، لابد من وجود التوازن في الحياة ؛ كالملح الذي يُوضع على الطعام ليجعله مقبولًا ، لذلك فإن الشدائد برغم صعوبتها تخلق عقولًا تفكر وأجساد تعمل وتسعى ؛ لذلك فإن الشدائد هي أم الحكمة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *