قصة حرب فيتنام

مر العالم بالكثير من الحروب ، والتي تركت آثرًا في التاريخ ، وكذلك في نفوس الشعوب التي خاضت تلك الحروب ، وتعد حرب فيتنام ، من أهم الحروب الباردة ، والتي ظلت قائمةً بين الولاياتِ المتحدةِ الأمريكية والاتحاد السوفييتي زمنًا .

والتي انتهتْ بِتفكك الاتحاد السوفييتي في أوائل تسعينيات القرن العشرين ، وقد اتّسمت تلك الحرب ، بتعدّد أطرافِ الصراع الذي نَشَبَ بين شمال وجنوب فيتنام ، وانتهت بالوحدة بينهما في عام 1975م ، وذلك بعد صراع استمرّ لمدة تسعة عشر عامًا .

حرب فيتنام :
كانت حرب فيتنام عبارة عن صراع طويل مسلح ، حيث حرض عليها النظام الشيوعي في فيتنام الشمالية وحلفائها في الجنوب ، والمعروفة باسم الفيت كونغ ، ضد فيتنام الجنوبية ، والحليف الرئيس لها ، وهو الولايات المتحدة  الأمريكية .

بداية حرب فيتنام :
بدأت الحرب في عام  1954م ، فعلى الرغم من الصراعات الدائمة في المنطقة والتي امتدت إلى منتصف عام 1940 م ، بعد صعود قوة هوشي والحزب الشيوعي ، في فيتنام الشمالية .

والتي استمرت على خلفية من الحرب الباردة المكثفة ، بين القوتين العظميتين العالميتين : الولايات المتحدة والاتحاد السوفييتي ، والتي قٌتِلَ خلالها أكثر من ثلاثة ملايين شخص ، بما في ذلك 58000 من الأمريكيين أنفسهم .

وبحلول عام 1969م ، في ذروة تورط الولايات المتحدة بالحرب ، حيث شارك أكثر من 500000 من العسكريين الأمريكيين في حرب فيتنام ، وتزايدت المعارضة للحرب في الولايات المتحدة الأمريكية ، مما أدى إلى حدوث انقسامات كثيرة بين الأمريكيين ، وقبل وبعد أمر الرئيس ريتشارد نيكسون ، بانسحاب قوات الولايات المتحدة في عام 1973م  .

واستولت القوات الشيوعية عام 1975م ، والتي أحكمت السيطرة على سايغون ، لإنهاء حرب فيتنام ، والتي تم توحديها باسم جمهورية فيتنام الاشتراكية في العام التالي .

أسباب حرب فيتنام :
كانت فيتنام محتلةً من قبل القوات اليابانية ، إبان الحرب العالمية الثانية ، وكانت تُسمّى بالهند الصينية في ذلك الوقت ، ومع اقتراب نهايةِ الحرب العالمية وهزيمة اليابان عسكرياً ، بادر الحزب الشيوعي الفيتنامي بالاستيلاء على العاصمة هانوي ، من أجل إجبار الإمبراطور الفيتنامي على ترك الحكم .

مما أدى إلى إغراء فرنسا لاستعادة مستعمرة الهند الصينية ، والتي كانت تابعة لها في السابق ،  قبل أنْ تنتزعها اليابان منها ، فحاولت السيطرة على البلاد في عام 1945م ، الأمر الذي أشعل الحرب بين الفيتناميين بقيادة (هو شي منه) زعيم الحزب الشيوعي ، والفرنسيين ، وذلك لِمدّة ثمانِ سنوات .

والتي انتهت بتوقيع معاهدة سلام في سويسرا ، نَصّت على تقسيمٍ مُؤقتٍ لِفيتنام على أنْ يَتمّ الاستفتاء على الوحدة بين الشّمال والجنوب بعد عامين من توقيع الاتفاق .

توفي الزعيم الشيوعي (هو شي منه) ، عام 1969م ، إلا أن خليفه (لي دوان) أكمل المسيرة بهجمات جديدة ، لكنها سرعان ما سُحِقَت أمام الطيران الأمريكي ، وعاد وزير الخارجية الأمريكي ( كيسنجر) ، في مفاوضات سرية عام 1970م ، مع الشيوعيين الفيتناميين ، في وقت اشتعلت التظاهرات في  الولايات المتحدة من أجل المطالبة بإنهاء الحرب الفيتنامية .

انسحاب الولايات المتحدة الأمريكية :
عادت المفاوضات مرة أخرى للظهور على الساحة لمدة ثلاث سنوات ، لتنتهي بتوقيع اتفاقية للانسحاب الأمريكي من فيتنام ، في يناير من عام 1973م خلال شهرين ، لينسحب آخر الجنود الأمريكيين في 28 مارس عام 1973م .

ومع اختفاء الأمريكيين من الساحة الفيتنامية ، تمكنت قوات (الفيت منه) و (الفيت كونج) من دخول العاصمة الجنوبية سايجون ، في 30 أبريل من العام 1975م ، وليرحل بعدها جنود الولايات المتحدة الأمريكية ، والذين كانوا يحمون السفارة الأمريكية في سايجون .

نهاية حرب فيتنام :
بلغ عدد ضحايا الحرب وفقا لإحصائيات رسمية ما بين واحد ونصف إلى أكثر من ثلاثة ملايين شخص بين مدني وعسكري فيتنامي وروسي وكمبودي ، ولتبقى الحرب الفيتنامية إحدى النقاط الفاصلة التي يتوقف عندها التاريخ الحديث .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *