قصة سر الرسامة مارغريت كيت

ارتبط اسم الرسامة الأمريكية مارغريت كيت بالعيون الكبيرة التي تظهر من خلال رسوماتها ، ولدت مارغريت عام 1927م ، وعرفت لأول مرة في سان فرانسيسكو في خمسينيات القرن العشرين ، استمرت بالرسم ستين عامًا ولكنها ظُلمت في بداية حياتها الفنية ، امتاز فنها بالتعبير عن معاناة الأطفال الذين يعانون من الفقر والجوع .

تأثرت مارغريت بالفنان amedeo كثيرًا وخاصة في رسم النساء ، وقامت بتطوير رسمها من ناحية استخدام الألوان والأبعاد والتكوين وتأثرت بعدد من الفنانين أمثال فان جوخ وقامت مارغريت بتطوير أسلوبها الخاص حتى أن بعض تصميمات الكرتون والدمى كانت مستوحاة من لوحتها الفنية .

تزوجت مارغريت من والتر كين في مقتبل عمرها ، والذي قال أنه قام برسم لوحاتها وقالت وقتها أنها كانت ضعيفة جدًا ولم تعرف ماذا تصنع ، وخاصة مع زيادة شهرة لوحاتها مما زاد الأمر تعقيدًا ، حتى تحولت حياتها إلى كابوس حتى قالت له أنه بإمكانه أن يأخذ ما يريد وطورت هي أسلوبًا جديدًا وطُلقت من زوجها عام 1965م ، وانتقلت للعيش في هاواي حتى أعلنت عام 1970م ، أنها هي من قامت برسم الأطفال ذو العيون الواسعة الكبيرة وأثبتت حقها في عقد الثمانينات في المحكمة عام 1986م .

قام القاضي منهما برسم اللوحة كل منهم على حدى فتهرب والتر من الرسم بحجة أنه يعاني من ألم في الكتف ورسمت مارغريت لوحتها في أقل من نصف ساعة وحُكم في القضية لصالحها مع تعويض مالي قدره أربعة ملايين دولار ولكنها لم تنل أي منهم ، صرحت مارغريت أنها ترسم بشكل لا واعي فيخرج أسلوبها المميز فهي ترسم وجه حزينة بسبب كثرة الحزن في العالم لا تزال ترسم وهي بسن التسعين عامًا .

لها الكثيرين من المعجبين ممن يقتنون لوحاتها الفنية من العديد من دول العالم ، كما أن هناك عدد لا بأس به من المتاحف يقتني صورها كمتحف الفن التذكاري في هاواي والمتحف الوطني للفن المعاصر في مدريد والمتحف الوطني للفن في المكسيك ، وتم عمل قصة مارغريت كين بفيلم سينمائي بعنوان عيون كبيرة بطولة إيمي آدامز .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *