قصة استيقظ من الموت وعُد إلى الحياة

يعيش الإنسان على مدار سنوات عمره ظروفًا قاسية ومواقف عصيبة ، فالحياة مُتقلبة مُتغيرة من أفراحٍ لأحزان وكذلك العكس يحدث ؛ وإن لم يكن الإنسان يمتلك الإرادة الكافية والصبر وقوة التحمل فلن يستطيع أن يواصل حياته بعد مروره بتلك المشكلات والأحزان .

يحرص الشعب الياباني على تقدم بلاده وتقديم الدعم النفسي للمواطنين ؛ حتى يستطيعوا مواصلة عملهم وجهودهم وحياتهم ؛ لذلك لديهم الكثير من الأمثال الشعبية التي تدعو إلى الإيجابية ، والعمل الجادة ، والسعي إلى الخروج من حالة الحزن التي قد تُلم بكل انسان .

يُذكر من الأمثلة الشهيرة لدي الشعب الياباني المثال القائل باللغة اليابانية ” 起死回生 ” وترجمته إلى اللغة الإنجليزية هي “Wake from death and return to life.” ، والمعنى باللغة العربية يقول “استيقظ من الموت وعُد إلى الحياة “.

يخاطب المثل هؤلاء البؤساء الذين مروا بأصعب الظروف التي جعلتهم شبه أموات ؛ وكأنهم يتنفسون فقط دون أي حياة ؛ لذلك يطلب المثل منهم أن يستفيقوا من موتهم الذى سكن بداخلهم نتيجة الحزن ، وأن يواصلوا حياتهم .

المثل يعبر عن حكمة حقيقية موجودة بالحياة الإنسانية ؛ حيث أن كل إنسان يمر بمواقف صعبة على نفسه من ألم وحزن ، وفقدان الأحبة ، والعديد من الأسباب التي تؤثر على الإنسان بشكل سلبي ؛ مما قد يؤدي إلى دخول الشخص الحزين في طريق الاكتئاب الذي قد يؤدي إلى الموت الحقيقي.

إذا استسلم الإنسان لأحزانه سيعيش ميتًا على سطح الأرض ؛ ومن المؤكد أنه ينسى حياته الخاصة وعمله ؛ لذلك يسعى المثل الياباني إلى توعية هؤلاء المستسلمين لأحزانهم لكي يعيشوا مجددًا ويبنوا حياتهم بصورة إيجابية .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *