قصة إسفنج القيثارة

إن العالم مليء بالعجائب والغرائب التي تزداد كلما زاد التقدم العلمي والمعرفي ؛ حيث قد يتم استكشاف أشياء أو كائنات لم تكن قد رُصدت من قبل ؛ قد تكون تلك الاكتشافات قد أتت عن طريق الصدفة وقد تكون نتيجة بحث ومثابرة من الباحثين .

الكرة الأرضية مليئة بملايين الكائنات الحية من حيوانات وطيور وحشرات وغيرهم على اختلاف أنواعهم وفصائلهم ؛ ومع ذلك لم يتوصل العلماء إلى كل أنواع الكائنات بدليل أنهم لازالوا يقدموا أنواع جديدة كلما وجدوها أو اكتشفوها .

لقد وجد العلماء العديد من الأنواع الغريبة من الحيوانات ؛ ولعل من أغرب تلك الأنواع والذي لم يكن معروفاً قبل عام 2000م هو ما عُرف باسم ” إسفنج القيثارة ” ؛ وقد أُطلق عليه هذا الاسم لأن تكوينه الشكلي يُشبه القيثارة التي تُعد من الآلات الموسيقية المعروفة .

يبدو شكله كسيمفونية تناغميه مثل اسمه الذي نبع من آلة موسيقية ؛ ولكن اسمه العالمي الوارد باللغة الإنجليزية هو Chondrocladia lyra .

تم اكتشاف حيوان إسفنج القيثارة بالقرب من خليج مونتيري بكاليفورنيا ؛ حيث قام فريق عمل من معهد بحوث الأحياء المائية التابع لخليج مونتيري في كاليفورنيا برصده بعد أن وضعوا غواصة على بُعد 2 ميل من الساحل وتم تشغيلها عن بُعد ليظهر هذا الكائن الغريب الغير المعروف ؛ والذي عُرف فيما بعد باسم إسفنج القيثارة .

صرحّ العلماء أن حيوان إسفنج القيثارة يتغذى على أكل اللحوم ؛ حيث لم يمنعه شكله الجميل من كونه حيوانًا آكل اللحوم ، ويصل إلى فريسته التي يجلبها التيار البحري ؛ ويقوم بلفها بغطاء رقيق بعد أن يلتقطها من الرواسب الطينية التي يتشبث بها ؛ حيث يستخدم أطرافه المتشعبة في الوصول إلى فريسته .

قام العلماء بتصوير أكثر من عشر فيديوهات لهذا الكائن الغريب ؛ ووردت أحدث تقاريرهم التحليلية للحيوان في عام 2012م ؛ ويدل هذا الاكتشاف أن العالم مليء بالغرائب التي لم تُعرف بعد.

عالم الحيوانات لا يقتصر على القطط والكلاب والأسود ؛ بل هناك العديد والعديد من تلك الحيوانات ؛ منها ما قد تم اكتشافه حديثا أو قديما ؛ ومنها ما هو محط استكشاف في أوقات قريبة وربما بعيدة ؛ وكلما زاد التقدم العلمي وكثرت أجهزة الرصد والرؤية عن بُعد كلما زادت الاستكشافات في كل المجالات وفي كل الأماكن حول العالم .

يُعد إسفنج القيثارة من أحدث الاستكشاف الهامة في مجال عالم الحيوان ؛ ولكن هناك العديد من الحيوانات المُكتشفة في عالم الحيوان مؤخرًا مثل فأر الخلد العاري ، الضفدع الكريستالي ، وخنزير البحر ، وغيرهم الكثير ؛ ومازال العلماء يبحثون عن كل جديد حول العالم .

إن حيوان إسفنج القيثارة تميز بمقاييس جمالية خاصة جعلت رؤيته تبدو مُريحة للعين ؛ برغم من أنه يُوصف ضمن آكلي اللحوم ؛ كما يحمل مهارات عالية في اصطياده فريسته ؛ مما ينم عن ذكاءه وقوته .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *