قصة كثرة العمل دون مرح تجعلك غبياً

تحكي قصة هذا المثل الإنجليزي عن الأشخاص الذين ينهمكون في العمل دون توقف أو راحة أو ترفيه ، فتلقي الضوء على قضية التوازن في حياة الإنسان وأهميته .

أصل المثل بالإنجليزية:
All work and no play makes Jack A Dull Boy

القصة :
كان هناك طالبًا ذو ذكاء حاد اسمه رافي ، وكان الأول على كليته دائماً ، وفاز بالكثير من الجوائز الأكاديمية لحصوله على درجة الامتياز ، وكان الآخرون دائماً يرونه إما في قاعة الدراسة أو المكتبة حاملًا كتبه بين يديه .

كان له زميل اسمه رام ، ولكنه لم يكن بذكاء رافى ، ودائماً ما كان يحصل على درجات أقل منه ، ولكنه كان بارعًا فى الأنشطة المختلفة ، مثل كرة القدم والتمثيل المسرحي والمسابقات .

في العام الجامعي الأخير جاءت الشركات متعددة الجنسيات لزيارة الجامعة لاختيار الطلبة المتميزين من أجل وظائف مرموقة في شركاتهم الكبري .

كانت الجامعة بأكملها تكاد تجزم أنهم سيختارون رافي ، وستعطي له أعلى الرواتب ،  بسبب درجاته العالية ، ولكن فى النهاية وقع اختيارهم على رام ، كان رافي يستشيط غضباً يريد أجوبة .

رد عليه الرجل الذي أجرى معه المقابلة قائلاً : صحيح أنك أعلاهم فى الدرجات ، ولكن معرفتك بالكتب وحدها لا تمكنك من التعامل في الشركة مع الأشخاص المختلفين أو العمل ضمن فريق ، ولكن رام لديه خبره في التعامل مع العالم في مختلف المجالات .

بالإضافة أن كونه رياضي ، علمته قيمة المشاركة والعمل ضمن فريق كما إنه أكثر مرونة وقدرة على التكييف ، نحن لا نريد فقط رجلاً ذكياً ، بل نريد الشخص القادر على التعلم والمشاركة والهام الآخرين للانجاز وهذه الصفات هي ما دفعتنا لاختياره .

العبره:
من الجميل أن يأخذ الإنسان استراحة من العمل ؛ ليتعلم شيئاً جديدًا ؛ ليستطيع أن يصنع علامة في الحياة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *