قصة عملة الروبل الروسي

يعد الروبل من العملات التاريخية التي يرجع تاريخها إلى القرن الثالث عشر ، قام الرحالة العربي ابن بطوطة بذكرها بكتبه وقال أنها كانت تعادل نحو ستين درهمًا ، والآن هي العملة المتداولة في كل من روسيا البيضاء والاتحاد الروسي ، وأبخازيا واوستتيا الجنوبية ، وكلمة الروبل مشتقة من الفعل الروسي روبيت بالروسية ، وتعني تقسيم القطع باللغة الروسية إلى أحجام وأوزان مختلفة .

أول من نطق أو لفظ اسم روبل هم أهالي مدينة نوفغورد ، وظل الروبيت متداول في جميع الإمارات الروسية حتى مطلع القرن الخامس عشر الميلادي ، واستمر تداوله أيضًا مع حتى زمان الإمبراطورية الروسية القديمة في القرنين التاسع عشر والثامن عشر الميلادي .

وقد تعرض الروبل لعدد من الإصلاحات النقدية من حيث كل من الوزن والقيمة والشكل والحجم وذلك مع الأزمات الاقتصادية التي كانت تواجه بلاد روسيا ، وفي عهد أميرة موسكو مينا صدر قرار بحظر تداول العملات الأجنبية في جميع أنحاء البلاد ، وتم صك عملة جديدة من النحاس تسمى روبكا وأصبح الروبيت يتكون من 1000 كوبيكا وكان ذلك عام 1710م والكوبيكا koiieek كلمة مشتقة من اللفظ كوبو ومعناها الرمح ، ويشار به إلى الرمح الذي قتل بيه القديس جوريس التنين ، كانت الصورة تنقش على الكوبيكا من جميع الفئات .

مع الثورة الصناعية في روسيا زادت الحاجة لاستخدام المعادن من أجل الالتحاق بركب الثورة ، ومع الثورة البلشفية عام 1917م وإلغاء حكم القياصرة تم طبع صورة زعيم الثورة لينين على العملات ، وبعد إعلان قيام اتحاد الجمهوريات الاشتراكية عام 1921م تم عقد إصلاحات مالية في إطار النظام الاشتراكي ، فعادل قيمة الروبل الروسي قيمة 1000 من قيمة الروبل القديم .

ثم اشتعلت الحرب الباردة بين المعسكرين الروسي المسمى الشرقي ويقوده الاتحاد السوفيتي السابق والأمريكي أو الغربي وتقوده الولايات المتحدة الأمريكية ، فكان كل منهم يحاول السيطرة على كل أكبر عدد من دول العالم من أجل النفوذ والقوة ، ورغم اختلاف الأنظمة الاقتصادية وقف كل منهم للأخر يترصد له في الأمم المتحدة مستخدمين حق الفيتو .

وعرض الاتحاد السوفيتي عام 1950م استخدم الذهب في تقييم الروبل بعد اعتباره العملة الوطنية الروسية تعبر عن سيادة الاتحاد السوفيتي ، وبعد تفكك الاتحاد السوفيتي في عقد التسعينيات من القرن المنصرم ، وقيام الاتحاد الروسي تم صدور روبل جديد عام 1993م ، وتم وقوف التعامل نهائيًا بالروبل السوفيتي ، ومع ذلك ظل متداول لفترة في بعض الجمهوريات السوفيتية المنشقة عن الاتحاد ، و مع تكوين الاتحاد الروسي ، أصبح الروبل معبرًا عن الوضع الجديد .

وفي عام 1998م  حملت أوراق الروبيت صورًا المدن الروسية وكان ذلك بديل عن صور الحكام ، واستمرت الاصلاحات المالية التي عملت على إصلاح سعر الصرف حتى أصبح كل روبل جديد يعادل 1000 من الروبل القديم ، وفي عام 2006م صدرت عملة ورقية جديدة من فئة 5000 روبل ، فرغم التحولات التاريخية ومع فترات الانكسار التي اقتربت من الموت الحتمي لروسيا عاش الروبل فقد عاصر أباطرة وقياصرة ورؤساء وزعماء ، ليكون الروبل من العملات المميزة في تاريخ العملات والدول أيضًا .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *