قصة فيلم السعي نحو السعادة

فيلم السعي نحو السعادة Pursuit Of Happiness ، من أجمل الأفلام الأمريكية الواقعية ، والمثيرة ، هو بمثابة تجسيد درامي لقصة حقيقة ، عن شخص يسمى كريس جاردنز ، تم إنتاج هذا الفيلم في عام 2006م ، وشخصية الفيلم هو عبارة عن شخص عانى من ضائقة مادية وضغوط أسرية ، مما تسببت في انفصاله عن زوجته وتوليه تربية ابنه الصغير بمفرده .

فتدور أحداث الفيلم عن إصرار هذا الرجل لتجاوز تلك الأزمة المالية ، وتحقيق السعادة لحياته الشخصية ، وحياة ابنه الوحيد ، وينجح هذا البطل بعد تخطي عقبات كثيرة ، أن يصبح واحداً من أشهر رجال الأعمال داخل أمريكا .

نبذه عن فيلم Pursuit Of Happiness :
إنتاج : ويل سميث ، تود بلاك ، جاسون بلومينسل ، جيمس لاستر ، ستيف تيتش .
إخراج : جابريل موثينو .
تاريخ الإصدار : 15 ديسمبر 2006م .
مدة عرض الفيلم : 115 دقيقة .
بلد الإصدار : الولايات المتحدة الأمريكية .
تكلفة الفيلم : 55 مليون دولار .
إيرادات الفيلم : 307 مليون دولار .
أبطال الفيلم : ويل سميث ، جايدن ويل سميث ، ساندى نيوتن .
سيناريو وحوار: ستيفنكونراد .

قصة الفيلم :
تدور قصة الفيلم حول بائع يسمى كريس جاردنر ، والذي يجسد دوره الفنان العالمي ويل سميث ، يعيش في مقاطعة سان فرانسيسكو بأمريكا ، ووضع كل ما يملك من مال ، في شراء أجهزة التعرف على كثافة العظام المحمولة .

كريس يفشل فى بيع الاجهزة الطبية :
يتجول البائع لساعات طويلة ليقوم ببيع الأجهزة للأطباء والمستشفيات ، ولكن لسوء الحظ كان الإقبال على شراء تلك الأجهزة الطبية ضعيفاً جداً ،  لذلك لا تحقق العائد المادي المطلوب له لأسرته ، خاصة أنه لديه طفل يبلغ من العمر 5 سنوات ، فتغضب زوجته  لندا  من زيادة الاعباء المادية ، وقلة الدخل المادي .

لقاء مع  جاي تويستل :
يحول بعد ذلك العثور على المال من خلال التقديم لأحد الوظائف بشركة ، بعد أن تم طرده من منزله وأصبح بلا مأوى ، يلتقي بجاي تويستل مدير الشركة التي قدم لطلب الوظيفة بها ، ويتحدث معه في سيارة الأجرة ، ويلفت انتباه عند فكه للغز لعبة ذكاء ، فيأخذ منه موعد بعد ذلك ، ثم يتركه ولكن كان كريس لا يملك أجرة التاكسي ، مما اغضب سائق التاكسي منه ، وألقاه عند محطة القطار .

القبض على كريس :
وبينما يقوم كريس جاردنر بدهان حائط المنزل ، تأتى الشرطة وتقوم بالقبض عليه ، نظراً لتراكم تذاكر القطار الغير مدفوعة ، ويمكث كريس في السجن لليوم التالي ، وهو يوم المقابلة الشخصية التي سيجريها مع جاي تويستل بخصوص العمل لدى شركته  وعليه أن يحضر في الميعاد ، فيسعى بكل جهده بعد خروجه من السجن ، للاستعداد للمقابلة الشخصية.

كريس يتقدم لطلب وظيفة :
يحاول كريس جارنر استغلال فرصة لقاءه مع جاى تويستل ، فذهب كريس جاردنر إلى جاي تويستل في الشركة ، ليطلب منه فرص عمل المتاحة لديع ولكن الشركة تطلب فترة تدريب ، بدون أجر  لمده حوالي 6 أشهر وحين إثبات كفاءته سيتم تعيينه كموظف ثابت داخل الشركة.

رحيل زوجة كريس :
تعترض  لندا على عمل وتدريب كريس جاردنر بدون أجر  ، خاصة في ذلك الوقت والذي يتعرضون فيه لضائقة مالية ،  ويشتد النقاش بينهما فتقرر الرحيل عنه ، والسفر إلى أختها في نيويورك للبحث عن فرصة عمل ، في أحد المطاعم وتترك ابنها مع والده .

مصلحة الضرائب تغلق حساب كريس:
تقوم مصلحة الضرائب الأمريكية ، بإغلاق حساب كريس البنكي  ، نظراً لعدم قدرته على دفع الضرائب المتراكمة ، ويتم طرد كريس وابنه كريستوفر من المنزل ، فيصبحوا مشردين لا منزل لهما .

كريس وضيق العيش :
هنا يواجه كريس ضيق العيش ويسكن مع ابنه في شقة بالإيجار ، ولكنه تعذر عن دفع الإيجار فترك محتويات المنزل وهرب ، ونام هو ابنه في إحدى الحمامات العامة ، ثم في الكنائس التي تقدم المأوى للمشردين ، وفي تلك الأثناء باع كريس أخر جهاز طبي لديه وتحسنت أموره نوعًا ما ، وذهب هو ابنه إلى فندق صغير للإقامة .

كريس يبدأ تحقيق حلمه  :
يقضى كريس مدة التدريب في الشركة  ، ويحاول إثبات جدارته  ويبذل قصارى جهده ، ويقوم المدير جاي تويستل ، بالإشادة بعمله ويكافئه بتثبيته وتعيينه ، كموظف دائم في الشركة ، يسرع كريس إلى ابنه كريستوف ، ويحضنه باكياً ويخبره بشأن الوظيفة التي حصل عليها .

كريس يتجاوز المحنة :
بعد سنوات عديدة من اكتساب الخبرة والمهارة ، يتمكن كريس جاردنر من تأسيس شركته الخاصة به ، ويستطيع كريس جاردنر أن يكون من أنجح وأغنى ، رجال الأعمال في أمريكا ، تحمل القصة الكثير من العبر ، وأهمها رغم كل التحديات التي يواجها الإنسان يستطيع أن يواجهها بصدق نيته وإخلاصه .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *