قصة الملك أوفا والعملة الذهبية

تطورت العملات على مدار التاريخ حتى أصبحت من أهم وحدات التبادل التجاري ، فتم تبديل العملات من الأشكال الرخيصة لتصبح ذات معادن ثمينة الذهب والفضة ، ومن المعروف أن أول العملات الإسلامية هي التي صكها الخليفة الأموي عبدالملك بن مروان ، ومن وقتها وتطورت العملات الإسلامية لتصبح المسيطرة حتى حركة البيع والشراء في العالم القديم ، حتى حكاها عدد من الملوك الأوروبية منهم الملك أوفا لتسيهل البيع والشراء من دول المشرق .

وقد ساعدت الاكتشافات الأثرية على معرفة ما هي العلاقات الاقتصادية والعلاقات الدولية قديمًا في القرون الأولى المنصرمة ، فقد تم العثور على الآلاف من قطع النقد الذهبية التي تعود للعهود الإسلامية في عدد من الدول الأوربية ، في عمليات الحفر والتنقيب عُثر على عملات ذهبية مذهلة وهي الآن متواجدة داخل المتحف البريطاني .

فقديمًا كان عملة المانكوس الذهبي تساوي حوالي ثلاثين بنسًا فضيًا ، حيث قام الملك الأنكلوسكسوني أوفا ملك مرسيا (انجلترا الآن) بالأمر بصك العملة في القرن الثامن كان هو أول من صك العملة الفضية ، ويقول المؤرخون أن تلك العملة شبيه بعملة الدينار الذهبي التي كانت موجودة في عهد الخليفة المنصور العباسي عام 157هـ .

ويعود تاريخ تلك العملة المانكوس لأكثر من 1230 عام ، نُقش عليها بالعربية لا إله إلا الله لاشريك له محمد رسول الله ، ونُقش على هامش العملة محمد رسول الله الذي أرسله بالهدى ودين الحق ليظهره على الدين كله .

ولكن يختلف المانكوس عن الدينار الأصلي ، ولقد حار العلماء والمؤرخون بمحاكاة عملة عربية ، فالبعض قال أنه اعتنق الإسلام ولكن القصة الأكثر ترجيحًا أن ذلك كان بسبب التجارة ، لكي يستخدمه الحجاج المسحيين أثناء رحلاتهم للحج بالقدس وهي أرض عربية .

بالتأكيد لا يمكن أن يكون المانكوس عربي الصنع ، لأن النص العربي أخطاء ، ويوجد كلمة الملك أوفا المنقوشة بالخط الكوفي جاءت مقلوبة وفي كلمة سنة يوجد خطأ إملائي ، فمن المرجح أن الذي قام بصكها قد قلد القطع العربية .

فقد وُجدت أدلة كبيرة عن تأثير التجارة الإسلامية والعملة الإسلامية على أوروبا ، فقد تبين من العملات المكتشفة أن الملك أوفا ابتكر بنسًا فضيًا ، يحاكي بوزنه ومضمونة نصف الدرهم العباسي ، وكان الدينار الشارلمان يساوي ثلثي الدرهم ، كما زيد الميلياريسيون البيزنطي حتى ساوى الدرهم العربي في الوزن والنوعية .

ولم يكن الملك أوفا الوحيد من غير المسلمين ، الذي فكر بصك العملة العربية ، ففي القرن الحادي عشر قام الأمير الأسباني ألفونسو الثامن بصك عملة زخرفية جميلة تم النقش عليها بكلمات وحروف عربية .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *