قصة الشطرنج

تتواجد لوحات الشطرنج الرخامية بمنتزهات الصين ، أما في نيوريوك فتتواجد في المتنزه الرئيس وفي حمامات بودابست تتكاثف الجماهير المحتشدة على لوحات الشطرنج الرخامية ، يعد الشطرنج من الألعاب الذهبية التي تلعبها غالبية الشعوب و هي عبارة عن أربع وستون مربعًا وثلاث قطع .

ويحيط بالشطرنج العديد من الحكايات والشخصيات والأفراد  ولكن يظل أصلها مجهول بالنسبة لنا ، البعض يقول أن أصلها في الهند والبعض الأخر يقول يعود أصلها إلى بلاد فارس ولكن ابن خلدون ربط الشطرنج برجل هندي يدعى صصه بد داهر وهو رجل حكيم في القرن الرابع عشر الميلادي.

أصول اللعبة :
كانت بالهند لعبة قديمة تسمى الشاتورانجا ومعناها ذات الأطراف الأربعة ، يقول البعض أنها ترمز إلى الفروع الأربعة من الجيش الهندي وهي المشاة والعربات والفيلة والفرسان ، لم تكن تلك اللعبة كالشطرنج بل كانت بداية له .

أيضًا جاء في أحد المخطوطات الفارسية التي ترجع بتاريخها إلى القرن الرابع عشر أن سفير هندي أحضر شطرنج للبلاط الفارسي ، ثم نقله العرب لبلاد الأندلس ثم إلى أوروبا وأدخل عليه الفرس عددًا من التعديلات وقاموا بتسميته شاترانج ، وتم استخدامه في ألعابهم الحربية ، وعرف العرب أيضًا تلك اللعبة واستخدموها في حضارتهم .

فقد كانت القطع المستخدمة في الشاه هي الملك والفيرزان هو الجنرال وتحول إلى الملكة في الشطرنج الحديث وأصبح الفيل هو الأسقف والفرس هو العربة يدعى القلعة أو الروك والبيدق هو جندي المشاة .

وقد كانت تلك اللعبة مألوفة لدى النبلاء والوجهاء والعامة على حد سواء ، ومن أشهر لاعبين تلك اللعبة الصولي الرازي وابن النديم والعدني ، أيضًا لعبها الروسي يوري أفيرباك ، ويُذكر أيضًا أن الشاعر والموسيقار زياب قد حمل تلك اللعبة إلى الأندلس في بداية القرن التاسع .

أما عن أصل كلمة checkmate ، فهي كلمة فارسية الأصل من كلمة shahmat ، وتعني هُزم الملك ، انتشرت تلك اللعبة بين مسيحيي أسبانيا حتى وصلت إلى شمال أسبانيا عبر جبال البرانس وتعبر حدود فرنسا .

تم تدوين أول السجلات الأوربية لاستخدام الشطرنج عام 1058م عندما أحالت الكونتيسة أرمسند من مدينة برشلونة قطع شطرنجها البلورية إلى دير القديس جايلز في نيم جنوب فرنسا ، أيضًا تذكر المصادر التاريخية أن لعبة الشطرنج انتقلت عبر طرق التجارة من آسيا الوسطى والسهوب الجنوبية لروسيا القديمة ، وعثر على قطع الشطرنج الفارسة التي تعود للقرنين السابع والثامن الميلادي في سمرقند .

حتى في عام 1000م وصلت إلى الفايكنغ ، وبحلول القرن الحادي عشر الميلادي شقت طريقها إلى أيسلندا ، فكان الملك الدنماركي كنوت الكبير ودُون ذلك عام 1027م ، وبحلول القرن الرابع عشر في أوروبا وتتطور حتى أصبح من الآلات الترفيهية .

وقد أهدى المجري وولفغانغ دي كمبيلين لإمبراطورة ماريا تيزا الروبوت الألى  ، والتي كانت مهووسة بالشطرنج ، كانت الروبوت يلعب ويهزم اللاعبين وكان يتمتع بمهارة كبيرة وكان الناس يسافرون أميال كبيرة لمشاهدته.

أما عن قطع الشطرنج فهي عدة قطع :

البيادق هي القطعة التي تمثل العمال والعبيد وتكون أكثر القطع على لوحة الشطرنج ويتم الاستغناء عنها من أجل إنقاذ القطع الأكبر .

القلعة تلك القطعة تكون على شكل منزل يشبه المنازل في العصور الوسطى .

الفارس هو بمثابة الجندي الخبير ، ويوجد منها قطعتين على جوانب اللوحة وتكون وظيفة هذه القطعة حماية القطع الأكثر منها أهمية .

الأسقف يوجد منه قطعتين ويعرف بالفيل يمثل الكنيسة .

الملكة هي أقوى قطعة على لوحة الشطرنج وتمثل المرأة ويوجد منها قطعة في كل جانب

الملك هي أهم القطع على الإطلاق والتي يحرص اللاعب على حماتيه طول الوقت .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *