قصة سندريلا

كانت سندريلا طفلة جميلة تعيش سعيدة مع والدها ووالدتها في قصرهم الجميل ، وكان والد سندريلا تاجر غني ، ولكن في يوم من الأيام توفت والدة سندريلا .

اختار الأب سيدة قريبة لهم ولديها طفلتان ليتزوجها حتى ترعى ابنته سندريلا ، كانت السيدة في البداية تتظاهر أنها تحب سندريلا ، ولكن بعد ذلك بدأت تظهر على حقيقتها حيث أصبحت تعامل سندريلا معاملة سيئة .

كما أخذت السيدة الشريرة تنفق في نقود الوالد على ملابسها وزينتها هي وابنتيها ، حتى أفلس والد سندريلا وحزن على خسارة أمواله ثم مات ، بقيت سندريلا وحيدة ، وأخذت زوجة أبيها الشريرة تكلفها بالأعمال المنزليه ، فكانت تقوم بكل أعمال المنزل بمفردها .

ومع الوقت تحولت سندريلا إلى خادمة في منزل أبيها ، كما أن السيدة الشريرة جعلتها ترتدي ملابس قديمة وتنام في حجرة صغيرة أعلى القصر ، بينما عاشت هي وبناتها بقصر سندريلا .

في يوم من الأيام قرر الملك إقامة حفل كبير ويدعو فيه كل فتيات المدينة حتى يختار ابنه الأمير من بينهن زوجة له ، وأرسل الملك دعوة لزوجة والد سندريلا حتى تحضر هي وكل فتيات المنزل .

طلبت سندريلا من زوجة أبيها الشريرة أن تذهب معهم للحفل لأنها واحدة من فتيات من العائلة ، ولكن السيدة الشريرة رفضت أن تصطحبها معهم لأن سندريلا كانت أجمل من بناتها القبيحات فخافت أن يراها الأمير ويعجب بها .

زينت زوجة الأب بناتها وألبستهم أجمل الثياب ، وذهبوا جميعًا إلى الحفل ، ظلت سندريلا بالمنزل وحيدة تبكى ، وفجأة ظهرت أمامها سيدة جميلة يبدو عليها الطيبة .

سألتها سندريلا من تكون ، فأجابتها أنها هي الساحرة الطيبة وقد حضرت لتساعد سندريلا على الذهاب للحفل ، لأنها تعلم أنها فتاة طيبة وتستحق المساعدة لأنها تحب الخير لكل الناس .

قامت الساحرة بإخراج عصاها السحرية وحولت يقطينة كانت بالحديقة إلى عربة جميلة يجرها الخيول ، كما ألبست سندريلا فستان جميل وحذاء زجاجي لا مثيل له ، وطلبت منها أن تذهب للحفل ولكن بشرط أن تعود قبل منتصف الليل وإلا سينتهي السحر .

ذهبت سندريلا إلى الحفل ، ولما رآها الأمير أعجب بها وطلب منها أن ترقص معه ، ظلت سندريلا ترقص مع الأمير ونسيت الموعد الذي حددته الساحرة ، وفجأة دق جرس الساعة لتعلن أن الوقت هو منتصف الليل ، تذكرت سندريلا الموعد وركضت بسرعة هاربة خارج القصر ، ركض الأمير خلف سندريلا وحاول اللحاق بها لكنه لم يجدها .

ولكن كانت فردة حذاء سندريلا قد وقعت من قدمها وهي تجري ، فأخذها الأمير ، وفي اليوم التالي قرر الأمير أن يبحث عن صاحبة الحذاء ، وأرسل خادمه ليمر على جميع فتيات القرية حتى يجد صاحبة الحذاء .

كان الحذاء صغير على جميع الفتيات القرية ، وحين وصل إلى منزل سندريلا حاولت زوجة أبيها منعها من قياس الحذاء ، ولكن خادم الأمير أصر أن ترتديه سندريلا وبالفعل كان الحذاء مناسب تماما لقدم سندريلا ، وحين رآها الأمير تزوجها على الفور وعاشا معًا في سعادة .

قصص مميزة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *