قصة اختراع سماعة الطبيب

السماعة الطبيبة ، ذلك الاختراع العبقري الذي يساعد الطبيب في التعرف على الحالة الصحية للمريض ، عن طريق تكبير صوت ضربات القلب ، ويعود الفضل في اختراع سماعة الطبيب إلى الطبيب الفرنسي الأصل رينيه لينك René Laënnec وذلك في عام ١٨١٦م .

ولكن لم تكن على شكلها الحالي ، بل كانت سماعة خشبية ثم قام بيير بيوري Pierre Piorry بإضافة قطعة من العاج عند المنطقة التي توضع على الأذن وذلك عام ١٨٣٠م ، ثم تطور الشكل في عام ١٨٥١م إلى ما أصبح بالشكل الذي عليه الآن ، والمصنوع من خرطوم مطاطي بفضل المخترع أرثر ليرد وجوريا .

نبذة عن المخترع رينيه لينيك :
ولد رينيه لينيك في عام ١٧٨١م ، وأصيبت والدته بمرض السل الرئوي وتوفت ، وكان والده يعمل ضمن الجيش الفرنسي ، ولم يكن لديه الوقت الكافي لرعاية طفله ، فدفع به إلى أخيه الذي قام بتربيته ورعايته.

أصيب رينيه لينيك بمرض الربو وكان يعاني من الإعياء الشديد في طفولته ، وعندما كبر التحق بكلية الطب والذي كان يحلم باللحاق بها ، منذ أن توفت والدته بالسل الرئوي وعجز الأطباء عن علاجها .

وأثناء ممارسة عمله في عام ١٨١٦م ، صادف إحدى الحالات  المريضة بالقلب ، وبعد إنهاء الفحص الطبي ، شعر بأنه لم يجمع معلومات تكفي للتشخيص المناسب لحالتها ، ودعت الحاجة إلى الاستماع إلى نبضات القلب عن طريق وضع أذنه على منطقة الصدر مباشرة للإصغاء الى ضربات القلب.

ولكن شعرت السيدة بالإحراج من ذلك ، فلم يستطيع رينيه لينيك فحص السيدة ، وخرج يفكر في وسيلة للتغلب على تلك المشكلة ، وفي إحدى الأيام وبينما يتجول في حدائق اللوفر في باريس ، رأى طفلتان يمرحان معا بعصا خشبية مجوفة ، حيث تتحدث إحداهما من طرف وتصغي الأخرى للحديث من الطرف الأخر .

نالت الفكرة إعجاب الطبيب رينيه لينيك ، وعاد إلى منزله ولف بعض أوراق الأشجار لصنع شكل اسطواني ، وعندما وضعه على مصدر للصوت لاحظ سماع الصوت بشكل أكبر وأوضح ، فقام بإعداد اسطوانة خشبية يستخدمها في فحص المرضى والتعرف على حالة القلب .

وقام بتسمية ذلك الاختراع باسم stethoscope ، وهي الاسم المتعارف عليه إلى الآن ، ويعود في تسميته إلى كلمات لاتينية الأصل تعني فحص الصدر ، كما يرجع الفضل إلى الطبيب رينيه لينيك في التعرف على أصوات القلب ، الناتجة عن انغلاق صمام الأورطة والصمام الرئوي .

وظل اختراع ذلك الطبيب الفرنسي يستخدم في فحص القلب والصدر ، حتى منتصف القرن التاسع عشر ، ولقب الطبيب الفرنسي رينيه لينيك بلقب أبو المعرفة الحديثة وأمراض الصدر ، بل وحصل على لقب أبو فحص القلب الاكلينيكي .

ومع تقدم العمر تدهور مرض الربو الشعبي لدى ذلك الطبيب الفرنسي ، وعانى من ضيق في التنفس ، وترك مهنته للخضوع إلى العلاج الطبي ، ولكنه تعذر علاجه ومات بالسل الرئوي .

وتتكون سماعة الأذن من مجموعة من الأجزاء المتصلة ، وهم سماعتي الأذن والحامل المعدني الذي يصل بين ذراعي سماعتي الأذن وبين الطرف الأعلى الأنبوب ، والخرطوم هو الذي يتم توصيل الصوت من خلاله ، والطبلة هي تلك القطعة الدائرية التي يضعها الطبيب على صدر المريض ليستمع إلى ضربات قلبه وحاله صدره .

وتستخدم السماعة الطبية في قياس معدل نبضات القلب ، والذي يقيم من خلالها حالة القلب والصمامات ، كما تستخدم السماعة الطبية  كأداة مساعدة في جهاز ضغط الدم لمعرفة ضغط دم المريض ، كما يستخدم في قياس التنفس والحالة الصحية للرئة ، كما يمكن عن طريق السماعة الطبية الاستماع إلى أصوات الأمعاء والبطن وحركتها .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *