قصة دهاء الثعلب

في الغابة الجميلة كان يعيش الديك في سعادة وسرور ، وكان يعيش بالقرب منه ثعلب مكار يعيش في الجحر ، ويومًا ما نظر الثعلب المكار إلى الديك وظل يفكر في حيلة ليتمكن من صيد ذلك الديك الكبير .

شعر الديك وهو يقف على الشجرة بحركات غريبة وأصوات مريبة تأتي من وراء الشجرة ، وكان يشعر بأن خطر ما يقترب منه ، فقفز الديك قفزة كبيرة ووقف على غصن الشجرة عاليًا وظهر الثعلب المكار .

ألقى الثعلب المكار التحية على الديك الجميل ، وأخبره أن جميع الحيوانات في الغابة تتحدث عن صوته الحسن وصياحه الجميل ، وطلب الثعلب من الديك أن ينزل من أعلى الشجرة ويقف بجواره ، حتى يستطيع أن يسمعه بوضوح ويستمتع بصوته .

لكن كان الديك ذكي ويعلم نية الثعلب المكار ، فكيف يأمن على نفسه من ذلك الثعلب المكار الكاذب ، وحاول الثعلب أن يُقنع الديك بالنزول من أعلى الشجرة ، ففكر في حيلة أخرى ، وأخبر الثعلب المكار الديك الذكي أن ملك الغابة الأسد العظيم قد وضع قانونًا جديدًا للغابة .

وذلك القانون يزيل العداوة بين جميع حيوانات الغابة ، فأصبح الذئب صديق النجعة ، والقط صديق الفأر ، والثعلب صديق الديك ، وهكذا أخذ الثعلب يكذب ويكذب على الديك الذكي ، لكن لم يسمع الديك بذلك القانون ، ولم يصدق الثعلب .

ولكن حتى يتأكد الديك من قول الثعلب المكار ، طلب الديك الذكي منه أن يذهب أولًا إلى عدوه الكلب ليرى كيف أصبحا أصدقاء ، وأخبره الديك إن رآه يلعب مع الكلب سيعلم بصدق ذلك القانون ، وسينزل ليلعب معه .

فوجد الديك أنه لا مفر من الذهاب للكلب ليُكمل تنفيذ خطته ، فذهب إلى الكلب ، واختبأ خلف منزله قليلًا ، وقرر أن يذهب بعدها ويدعي أنه كان يلعب مع صديقه الكلب ، ولم يشعر الكلب بوجود الثعلب لأنه كان نائمًا ، وبعد قليل استدار الثعلب المكار عائدًا إلى الديك ، فشعر الكلب بحركة من حوله فوجد الثعلب .

فأنقض عليه ممسكًا برقبته ، وظل الثعلب الكاذب يطلب النجدة ، فضحك الديك الذكي وهو يعلم كذب الثعلب وإدعاءه ذلك القانون ليتمكن من صيده ، وهكذا نال الثعلب المكار جزاء كذبه ، وضربه الكلب بقوة وتعلم الثعلب أن الصدق ينجي والكذب يهلك .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *